أساسيات المتاجرة في الأسهم الامريكية والعالمية وعقود الخيارات

إعلانات تجارية اعلن معنا
صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 46 من 46

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

  1. #41
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    جهاز متخصص لتحديد استراتيجية شاملة لتطوير المدن الاقتصادية

    واس - الرياض

    ذكر وكيل المحافظ لشؤون المدن الاقتصادية في الهيئة العام للاستثمار فهد بن عبد المحسن الرشيد أنه تم إنشاء جهاز متخصص بالمدن الاقتصادية يسعى إلى تحديد استراتيجية شاملة لتطوير هذه المدن من خلال .. تطوير مركز متكامل لإدارة ومتابعة مشاريع المدن الاقتصادية و» استقطاب الكفاءات المحلية والعالمية « و « تكوين مجلس لمطوري المدن الاقتصادية « و « دراسة وتحديد الصناعات والقطاعات الأساسية في كل مدينة اقتصادية «.
    جاء ذلك خلال ورقة العمل التي قدمها بعنوان « استراتيجية تنفيذ المدن الاقتصادية وأبعادها الاستثمارية « في اللقاء العلمي الذي نظمه معهد الإدارة العامة تحت عنوان « المدن الاقتصادية في المملكة العربية السعودية .. الآفاق التنموية وفرص وتحديات توظيف وتدريب القوى العاملة المواطنة « وذلك ضمن الفعاليات المصاحبة ليوم الخريج والوظيفة الحادي عشر في معهد الادارة العامة.
    وبين الرشيد في ورقته ان المملكة أطلقت أربع مدن اقتصادية هي .. مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، في ديسمبر 2005م. و مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية بحائل، في مايو 2006م ومدينة المعرفة الاقتصادية، يونيو 2006م و مدينة جازان الاقتصادية، نوفمبر 2006م. مشيرا إلى أنه يجري تحديد موعد إطلاق مدينتين أخريين هما .. مدينة تبوك الاقتصادية والمدينة الاقتصادية بالمنطقة الشرقية.
    وأفاد أن المدن الاقتصادية تهدف إلى تحقيق خطط التنمية في المملكة من خلال تنمية إقليمية متوازنة والتنوع الاقتصادي وتوفير فرص العمل وتحديث البنية التحتية ونقل المعرفة موضحا أن الهيئة العامة للاستثمار أجرت دراسة مفصلة للمناطق الاقتصادية حول العالم للتعرف على اسباب نجاحها وفشلها ووضع خطة تنفيذية متكاملة.
    وقال وكيل المحافظ لشؤون المدن الاقتصادية في الهيئة العام للاستثمار : إنه تم تخطيط المدن الاقتصادية وفقا لستة محاور اساسية هي تأسيس صناعات جديدة مبنية على الميزات التنافسية للمملكة , تأسيس المدن الاقتصادية كمدن متكاملة تتوافر فيها مقومات الحياة العصرية , توفير بنية تحتية حديثة بمقاييس عالمية لزيادة تنافسية اقتصاد المملكة , التنفيذ بشكل كامل من قبل القطاع الخاص , بيئة جاذبة ومحفزة للاستثمار , تنفيذ استراتيجية واضحة للموارد البشرية.
    وبين وكيل المحافظ لشؤون المدن الاقتصادية في الهيئة العام للاستثمار ان الهيئة أعادت هيكلة جهازها الاداري من أجل الاشراف على المدن وإنجاحها مشيرا إلى أن الهيئة لديها جهاز على مستوى عال من الكفاءة يتضمن .. مركز التنافسية الوطني ورؤساء قطاعات في المجالات المختلفة ومكاتب لترويج الاستثمار في عواصم العالم ومراكز خدمة شاملة.
    من جانبه عرض المتحدث في اللقاء الرئيس التنفيذي لشركة ركيزة المدينة الاقتصادية المهندس عبدالله بن جميل طيبة في ورقته التي كانت تحت عنوان « التطلعات التنموية والاستثمار في الطاقات البشرية « للتركيبة الديموغرافية لسوق العمل مبينا أن نسبة النمو المتوقع للسعوديين المؤهلين للالتحاق بسوق العمل كل عام هي 6 في المائة مشيرا إلى أننا سنحتاج من 10 إلى 12 مليون فرصة عمل خلال العقد المقبل.
    وأشار طيبة إلى نتائج دراسة ميدانية للعوائق متحدثا عن 14 عاملا أسهمت في تدني مشاركة الكوادر السعودية في سوق العمل في القطاع الخاص مقسما إياها إلى نوعين هي عوامل خاصة بالبيئة المحيطة وعوامل خاصة بالمتقدم نفسه.
    وقال إن العوامل الخاصة بالبيئة المحيطة هي .. الأجور والرواتب، وتساوي الفرص، والتدريب .. أما العوامل الخاصة بالمتقدم فهي ضعف المهارات، وثقافة العمل، وضعف التأهيل.
    هدف اللقاء الذي اداره نائب مدير عام معهد الادارة العامة لشئون التدريب المكلف الدكتور محمد بن عبدالله الغيث إلى تسليط الضوء على الآفاق والأبعاد التنموية وفرص وتحديات توظيف وتدريب القوى العاملة المواطنة في المدن الاقتصادية في المملكة من خلال طرح عدد من الموضوعات المتعلقة بفلسفة واهداف المدن الاقتصادية في المملكة وأبعادها الاستثمارية والحديث عن الآفاق والتطلعات التنموية للمدن الاقتصادية وفرص وتحديات توظيف وتدريب القوى العاملة المواطنة في المدن الاقتصادية.
    شارك في هذا اللقاء مقررا مدير عام البرامج العليا بمعهد الادارة العامة الدكتور سعيد بن عبدالله القرني، فيما نسق له مدير إدارة الندوات واللقاءات بالمعهد محمد بن سعد السهلي.
    وفي ختام اللقاء جرى نقاش وحوار مفتوح بين الحضور والمتحدثين عن المدن الاقتصادية وفرص الاستثمار المتاحة فيها، والبنية التحتية لهذه المدن. وجرى بث اللقاء مباشرة عبر شبكة المعهد إلى فرعيه في كل من الدمام وجدة والفرع النسوي بالرياض.












    ندوة تعريفية حول دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالطائف

    واس - الطائف

    نظمت الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة الطائف بالتعاون مع صندوق المئوية بالغرفة الليلة قبل الماضية الندوة التعريفية الاولى لصندوق المئوية وذلك بقاعة المحاضرات الكبرى بمقر الغرفة. وتناولت الندوة الاهمية الكبرى التي تكتسبها منشآت الاعمال الصغيرة والمتوسطة لحاضر ومستقبل الاقتصاد السعودي مما يجعل الاهتمام بحل مشاكلها ومحاولة تطويرها هدفا اساسيا واهتماما ثابتا.
    وسلطت الضوء على أهداف الصندوق وبرامجه وكيفية الاستفادة منها وما يقدمه الصندوق من دعم لمنشآت الاعمال الصغيرة والمتوسطة والذي يصل الى مبلغ 200 ألف ريال. يذكر إن هذه الندوة تأتي ضمن البرامج والانشطة التي تحرص الغرفة على تنظيمها لتعريف رجال الاعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة بكيفية الاستفادة من برامج الدعم التي تقدمها الغرفة.

  2. #42
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    البنك الأهلي المتحد يسعى لدخول السوق المصرفي السعودي

    محمد اسماعيل - القاهرة

    يسعى البنك الاهلى المتحد إلى دخول السوق المصرفي السعودي، ضمن خطة توسعية تشمل اربع دول اخرى فى منطقة الخليج والشرق الاوسط وهى الامارات، عمان، وايران , أوضح ذلك حسن الشافعى عبد الحميد مدير عام الخدمات المصرفية الخاصة وادارة الثروات بالبنك خلال المؤتمر الصحافى الذي عقد بالقاهرة بمناسبة الاعلان عن بدء النشاط الفعلى للبنك الأهلى المتحد داخل مصر. وقال الشافعى: إن اهتمام البنك الاهلى المتحد بدخول السوق المصرفي السعودى يرجع الى المكانة التى يحظى بها النشاط الاقتصادى وحجم الاستثمارات المتنوعة فضلاً عن وجود جالية مصرية كبيرة فى سوق العمل السعودى، يمكن تقديم افضل الخدمات المصرفية لهم. ومن جانبه قال جيمس جوولد المدير التنفيذى والعضو المنتدب: ان البنك منذ استحواذه على 89.3 بالمائة من اسهم بنك الدلتا الدولى فى مصر ويسعى الى التوسع فى الاسواق الخليجية بجانب وجوده الحالى فى الكويت والبحرين والعراق. واضاف جوولد ان البنك الأهلى المتحد بمصر وضع خطة اخرى تعتمد على فتح باب المعاش المبكر الاختيارى وفى نفس الوقت رصد ميزانية للتأهيل وجذب كوادر جديدة للارتقاء بالخدمات المصرفية وخدمة العملاء فى السوق المصرفى المصرى والخليجى.












    اطلاق برنامج متقدم لرخصة قيادة الحاسوب بمجلس التعاون

    اليوم - دبي

    اطلقت مؤسسة» الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي» «الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر المتقدمة» الذي تم تطويره بهدف الارتقاء بمهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى مستخدمي الكمبيوتر العاديين لمستويات متقدمة.ويعد برنامج الرخصة الدولية المتقدمة برنامج كفاءة عالي المستوى في ميدان تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات حيث يستهدف البرنامج المرشحين الحاصلين على/ شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر/ والراغبين بتطوير مهاراتهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والارتقاء بمستوى ميزاتهم ليتوافقوا مع متطلبات سوق العمل التنافسية.وقال المدير العام لمؤسسة «الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي جميل عزو : انه تم تطوير برنامج الرخصة الدولية المتقدمة استجابة للطلب المتنامي من قبل الافراد والجهات لتوثيق مهارات كفاءة استخدام الكمبيوتر وتطبيقات الكمبيوتر المكتبية الرئيسة على مستوى متقدم.واضاف ان مؤسسة «الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي» تطلق الاختبار الالكتروني لبرنامج الرخصة الدولية المتقدمة من خلال مشروع أولي يتضمن400 اختبار يجريها مرشحون من اربع دول خليجية وستتم ادارة عملية تجربة برمجية الاختبار الإلكتروني بالتعاون مع عدة جامعات حكومية مختارة منها جامعة زايد وكليات التقنية العليا وجامعة الامارات وجامعة دبي وأكاديمية الإمارات وكلية نورث أتلانتك في قطر وجامعة السلطان قابوس في عمان.
    وسيتم فتح باب القبول للتسجيل في برنامج الرخصة الدولية المتقدمة في شهر سبتمبر المقبل حيث سيجري اختيار عدد من الجامعات والمؤسسات بهدف توفير برامج التدريب والاختبار على البرنامج عبرها بما يتوافق مع المعايير الدولية المصادق عليها من قبل /مؤسسة الرخصة الاوروبية لقيادة الكمبيوتر.

  3. #43
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الأوبك والاتحاد الأوروبي يبحثان تأثير المخزون النفطي على السوق

    واس - بروكسل

    ناقش أمس الاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول المصدرة للنفط الأوبك في ببروكسل بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين من الجانبين تبادل وجهات النظر بشأن السياسات التي تم اعتمادها او التفكير في بلورتها مؤخرا في مجال الطاقة الى جانب دور الطرفين في التأثير على بعض جوانب سوق الطاقة مثل الإمدادات والعرض والطلب والسعي الى إرساء مزيد من التفاهم لتحقيق بعض الاهداف المشتركة وحماية مصالح الطرفين.
    وكان الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأوبك أتفقا خلال اجتماع عقد بينهما في الرياض عام 2004 على وضع خطة مشتركة لتفعيل آلية الحوار في مختلف مجالات الطاقة والمشتقات البترولية . كما تبنى وزراء النفط والطاقة الأوروبيون ولدول الأوبك برنامج عمل مشتركا خلال اجتماعهم الأخير في بروكسل طالبوا فيه الخبراء والأجهزة المعنية بشؤون الطاقة بمواصلة عقد الاجتماعات على شكل ورش عمل لمتابعة التطورات النفطية وتبادل وجهات النظر حول واقع ومستقبل سياسات الطاقة ومناقشة التطبيقات الأساسية خصوصاً ضمان الإمدادات النفطية وأمان النقل ، بالإضافة إلى استعراض ما تحقق على صعيد تعزيز التعاون وتكريس التفاهم المشترك بينهما.
    وبحث المشاركون في مؤتمر بروكسل مدى تأثر المخزون النفطي بتقلبات السوق، بالإضافة إلى استعراض مستقبل تطوير إنتاج النفط في الدول الأعضاء في منظمة الأوبك من أجل تلبية احتياجات السوق النفطية والاستهلاك العالمي.
    وتحدث كل من هاينز هلبريخت مدير إدارة شؤون الطاقة التقليدية في الاتحاد الأوروبي وحسن قبازرد مدير قسم الأبحاث في منظمة الأوبك وقدم كل من محمد هامل من الأمانة العامة للأوبك وجيان أرنولد فينوا من المفوضية الأوروبية استعراضاً لسياسة كل من المنظمتين المتعلقة بشؤون الطاقة على المديين القصير والطويل ، بالإضافة إلى شرح دور المنظمتين في مواجهة التحديات التي تواجه الدول المنتجة والمستهلكة للنفط . كما سيناقش المشاركون في جلسة العمل الأولى موضوعاً رئيساً حول سياسة الاتحاد الأوروبي والطاقة والسياسات المتعلقة بالنقل والمناخ.
    وقالت مصادر المفوضية ان المشاركين في ورشة العمل بين الأوبك والاتحاد الاوروبي ناقشوا الى جانب ارتباط سياسة الطاقة بعناصر حماية المناخ والبيئة دور منظمة الأوبك في دعم استقرار السوق العالمية ومساهمة المنظمة في توفير الإمدادات النفطية وتلبية احتياجات السوق العالمية نظراً لما تملكه من أكبر مخزون استراتيجي نفطي في العالم وسبل توسيع قدراتها الإنتاجية من خلال مضاعفة الاستثمارات في القطاع النفطي والدور البارز للأوبك في التصدي لتقلبات السوق التي تؤثر في تحديد مسارات الاستثمارات , وبحث المشاركون من جهة أخرى واقع ومستقبل الطاقة والتحديات المقبلة.












    انخفاض أسعار نفط أوبك إلى 65.37 دولار للبرميل

    الوكالات - فيينا - لندن

    أعلنت الأمانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» امس في فيينا أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج دول المنظمة سجل اول أمس 65.37 دولار مقابل 66.04 دولار عند الاقفال الاثنين الماضي.
    من ناحية أخرى تترقب أسواق النفط صدور البيانات الرسمية حول كميات الاحتياطي الامريكية من النفط الخام ومشتقاته خاصة مع بدء موسم العطلات في الولايات المتحدة والذي يرتفع خلاله استهلاك البنزين لأعلى المعدلات.
    وتضم سلة أوبك 11 نوعا من النفط الخام وهي خام صحارى الجزائري وميناس الاندونيسي والايراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الاماراتي وخام بي.سي.اف 17 من فنزويلا.
    وتشير التوقعات الى زيادة مخزون البنزين 2ر1 مليون برميل وزيادة مخزون الخام 700 ألف برميل ويصدر التقرير اليوم متأخرا يوما عن موعده المعتاد بسبب العطلة, وساهمت عودة عدة مصاف أمريكية للعمل بعد أعمال صيانة واصلاح في خفض أسعار النفط اول أمس .
    وارتفع سعر مزيج برنت 03ر0 دولار الى 16ر68 دولار للبرميل وزاد الخام الامريكي الخفيف 25ر0 دولار الى 40ر63 دولار للبرميل.
    وانخفض السولار / زيت الغاز / خمسة دولارات الى 0ر592 دولار للطن.

  4. #44
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الكتاب الصغير في الاستثمار البديهي :

    الطريقة الوحيـدة لضمان نصيبـك العادل من إيـرادات البورصـة



    ما الاستثمار في البورصة إلا أمر بديهي يكمن سره في أبسط استراتيجية ممكنة وأكثرها فعالية، وهي شراء مجموعة متنوعة من الأسهم ثم الاحتفاظ بها لأجل طويل، وهو ما يضمن الفوز بهذه اللعبة. هذا ما تمليه الفطرة وتقود إليه البديهة وأكده التاريخ، وكما في كل لعبة فائز وخاسر .. فالخاسر هو من يحاول الدخول في صراع مع البورصة ؛ وهذه النظرية هي ما يعرضها (جون بوجل ) أحد عمالقة الاستثمار في القرن العشرين .. كما وصفته مجلة (فورتشن) الاقتصادية في «الكتاب الصغير في الاستثمار البديهي : الطريقة الوحيدة لضمان نصيبك العادل من إيرادات البورصة» الذي يدور حول أن الاستثمار الفهرسي الكلاسيكي هو الاستثمار الوحيد الذي يضمن لك نصيباً عادلاً من إيرادات البورصة.
    يذخر « الكتاب الصغير في الاستثمار البديهي» بنظريات وأفكار عميقة ونصائح عملية، ويهتم مؤلفه بالتوضيح للقارئ كيف يمكن استغلال هذه الاستراتيجيات الفعالة في استثماراته، وذلك بتغيير أسلوب تفكيره ووجهة نظره الخاصة بالاستثمار. وعلى الرغم من صعوبة الاستثمار الناجح بما يتطلبه من صبر وانضباط إلا أنه في جوهره يتسم بالبساطة، فهو يدور حول أمور بديهية. ويمكن تحويل الاستثمار إلى لعبة فائزة - كما يرى (جون بوجل) من خلال استكشاف النقاط التالية :
    - لماذا تعد حقيقة العمل - أرباح المقسوم ونمو العوائد - أكثر أهمية من توقعات السوق.
    - كيف يمكن التغلب على التأثير القوي للتكاليف والضرائب والتضخم الخاصة بالاستثمار.
    - كيف تعمل التكاليف المركبة كطاغية يتغلب على سحر الإيرادات المركية.
    - ما يقوله خبراء الاستثمار والأساتذة اللامعين من (وارين بافيت) و(بينجامين جراهام) إلى (بول سام ويلسون) و(بورتون مالكي) عن الاستثمار الفهرسي.
    كما يحذر (جون بوجل) من الانسياق وراء التيارات المؤقتة والاتجاهات الصاخبة والموضات التي تظهر من حين لآخر مثل الاندفاع الحديث نحو تبادل الأموال المتداولة، حيث ينبغي الحرص ودراسة إمكانيات الفرد لنفسه مسبقاً والموارد المتاحة إليه قبل الجري وراء أفكار براقة.
    يدعم (جون بوجل) نظريته بالبيانات والإحصائيات والمنطق : مصروفات منخفضة ومزايا ضريبية، واحتمالية عالية لتحقيق الأرباح مع مرور الوقت تصبح هذه الاستراتيجية مضمونة النجاح خاصة مع انشعال معظم المستثمرين عن إدارة استثماراتهم بأنفسهم والقيام بالدراسات اللازمة والاختيار على أساسها، وتوكيل هذه المهمة إلى خبير يرفع من تكاليف الاستثمار.
    البساطة وخفض التكلفة والنظرة بعيدة المدى هي مفاتيح اللعبة ، والصيغة الحقيقية للاستثمار هي امتلاك السوق بأكمله، بينما تقوم في الوقت نفسه بتخفيض نفقات الوساطة المالية إلى الحد الأدنى. وهذا هو جوهر الاستثمار الفهرسي وجوهر «الكتاب الصغير في الاستثمار البديهي» في الوقت نفسه.
    تأليف : جون بوجل
    الناشر : وايلي












    فن البدء : الدليل المجرب القوي لأي شخص يبدأ أي شيء


    قد يغرق كل صاحب مشروع أو حتى أي شخص يستحوذ عليه الإلهام بفكرة جديدة - سواء كانت فكرة مشروع تجاري جديد، أو منتجا جديدا، أو خدمة جديدة، أو أي شيء كان - في الكثير من النظريات والتفاصيل المملة التي قد تطفئ جذوة الحماس لهذه الفكرة الجديدة وتعوق عملية البدء والتنفيذ . فحين يحلم الشخص بفكرة كبيرة ينفق المال والوقت في دراسة تقارير وأبحاث السوق، وتحاليل المنافسين، وتوقعات الأجل البعيد، ولكن يدعو المؤلف (جاي كاواساكي) في كتاب « فن البدء : الدليل المجرب القوي لأي شخص يبدأ أي شيء» إلى البساطة، ويشجع الناس على تبسيط فن البدء في أي محاولة جديدة، وفي تجنب الألم المحتمل عن حالة العجز عن البدء من أي اتجاه، ويركز دراسته على توجهات الناس وأساليب تفكيرهم على الأولويات وإرشادات للفعل بدلاً من الحلم.
    إن المضي قدماً و «المضي فعلاً» ما هو إلا تحفيز للشغف، فلو شعر الناس بالشغف تجاه آرائهم فيعني هذا مشاركتهم وحماسهم، ويمكن إنجاز أبحاث السوق التي تجرى بعمق قبل التنفيذ بسهولة أكبر من خلال استبدالها بتقديم نموذج أولي إلى السوق سريعاً؛ فعند المضي قدماً لا يوجد ما يمكن أن يوصف بالمثالية، ولكن في حالة الوصول إلى هناك، يمكن مراجعة الاستراتيجيات وحصد المنافع، بينما يرغب الناس بالفعل في شراء منتجاتهم أو خدماتهم.
    وبعد المضي قدماً يمكن أن يأخذ أصحاب المشروعات ما يكفيهم من وقت لتحديد نموذج عمل، من خلال طرح أسئلة عمن لديه المال، وكيف ستدخل الأموال إلى المنظمة . فالسؤال عمن لديه المال يمكن أن يساعد في تعريف وتحديد العميل، والسؤال عن كيفية توليد الأرباح، خاصة في حالة المنظمات غير الهادفة للربح، يبسط عملية تصميم آليات البيع ويضمن أن يتجاوز العائد التكاليف. ومن الهام في عملية تطوير نموذج عمل أن يكون المرء محدداً وبسيطاً . فبدلاً من البدء بأهداف غامضة وخيالية، ينبغي على كل صاحب فكرة أو مشروع أن يكون قادراً على وصف عميله المحتمل بدقة، وعلى تلخيص نموذج العمل في أقل من عشر كلمات وباستخدام مفردات بسيطة، كما لايضير في شيء الاستعانة بفكرة جيدة قائمة بالفعل، حيث إن الشركات الأخرى موجودة دائماً ومارست بالفعل ما يصلح وما لا يصلح.
    فلكي تبدأ في تأسيس منظمة أو مجموعة أو منتج أو خدمة جديدة فلا تعد محاولة أن تقدم كل شيء لكل شخص فكرة صائبة كما يعتقد البعض، ولكن الأفضل أن تعثر على شريحة محددة وتركز على حصر الخدمات التي تقدمها في سوق أصغر لا يستهدفه المنافسون الأكبر، فتتجنب تشتيت جهودك في رد الصدام حين ينبغي أن تتوجه نحو النمو.
    شركة (مايكروسوفت) على سبيل المثال، التي تبيع اليوم أنظمة تشغيل الحاسبات الشخصية، والخوادم، والمساعدات الرقمية الشخصية، والهواتف وبرمجيات التطبيقات لم تبدأ بهذه القاعدة العريضة من المنتجات، وإنما بدأت في قطاع صغير من السوق حيث بدأت بتسويق لغة برمجة تسمى (البيسك) الخاصة بنظام تشغيل يطلق عليه (سي بي إم). يحتاج كل مبتدئ إلى ثلاثة أنواع من اللاعبين من الدرجة الأولى : الانتحاريون أو (الكاميكاز) وهم المستعدون لبذل ما قد يتطلبه الأمر لتحقيق النجاح؛ والمنفذون؛ والمشغلون. ولكن ينبغي أن يكون لدى هؤلاء اللاعبين المهارات التي يكملون بها بعضهم البعض، ومن المهم أن تكون لديهم المعرفة التامة بالمنتج أو الخدمة أو المجال الذين يعملون به. كما يتضمن تفعيل أي منتج أو خدمة أو منظمة جديدة فن جمع رأس المال من المستثمرين، سواء كانوا من الرأسماليين أو المؤسسات أو حتى من الأهل والأصدقاء، وفي كل الأحوال فهي مهمة ليست باليسيرة، ولكنها تعد الخطوة الأهم في تفعيل أي عمل.
    ويكمن الفن عند الشروع في بدء أي شيء في العقلية وأسلوب التفكير؛ تلك العقلية التي تفكر في كيفية إحداث معنى التغيير في العالم.
    تأليف : جاي كاواساكي
    الناشر : بورتوفليو هاردكوفر

  5. #45
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    مدير للمرة الأولى


    كيف يمكن أن يحقق المدير المعادلة الصعبة في أن يحظى باحترام مرؤوسيه ودعمهم والتزامهم بدون أن يلوح بسلطاته دائماً. يصف المؤلفان (لورين بيلكر) و(جاري توبشيك) في كتاب «مدير للمرة الأولى» كيف يدفع أفضل المديرون فرق العمل التي يقودونها إلى القيام بأداء ما هو مفترض أن يقوموا به طواعيةً، بدلاً من القيام به انصياعاً لأوامر مديرهم، كما يجيبان في هذا الكتاب عن السؤال «ما المفترض أن يقوم به المدير الجديد بالضبط؟» إن وضع المبادئ التي اقترحها المؤلفان في هذا الكتاب موضع التنفيذ يساعد من يتلمس طريقه في عالم الإدارة ويخطو فيه للمرة الأولى حين يصبح مسئولاً عن التعيين، والفصل، والتحفيز، وإدارة الوقت، وإدارة التغيير، وإدارة الضغط، وإدارة الأفراد، والتعامل مع الاختلافات والخلافات، وكيفية تقييم الأداء، وغيرها من تحديات الإدارة، كما أنه بمثابة إنعاش لذاكرة المخضرمين في عالم الإدارة وتذكيرهم بما ينبغي أن يكون عليه دورهم.
    لا تلقي العديد من الشركات بالاً إلى التدقيق جيداً في عملية اختيار من يتولى منصباً إدارياً قبل اختياره، حيث يتم اتخاذ قرار الترقية عامةً بناء على مدى نجاح الشخص في أدائه للمهمة التي يقوم بها حالياً.
    ولكن الأفضل في أداء وظيفته الآن ليس دائماً أفضل مدير، حيث إن المهارات التي تتطلبها الأدوار القيادية والإدارية تختلف تمام الاختلاف عن المهارات التي يتطلبها النجاح في أداء وتنفيذ المهام. حيث يينبغي أن يركز المدير على الأشخاص وليس المهام فحسب، وينبغي أن يكون توجهه نحو الجماعة ورؤيته للصورة الكلية، وهو ما لا يتمتع به غير المديرين الذين يركزون على الفرد ويهتمون بالتفاصيل. فالمدير أو القائد الناجح هو من لديه القدرة على تبصر المستقبل ورؤية نتائج القرارات التي يصنعها.
    ولهذا ينبغي أن تضع الشركات في اعتبارها عند تقديم البرامج التدريبية للكوادر القيادية بها أن يحضر هذا التدريب كل من هو مرشح لاحتلال منصب قيادي في يوم من الأيام، وبذلك تمنحهم الشركة الفرصة لتفادي الوقوع في الأخطاء البديهية التي يقع فيها من يتولى منصباً قيادياً للمرة الأولى، كما تضعهم أمام تجربة اختبار مهاراتهم القيادية، وما إذا كانوا يجدون بأنفسهم القدرة على قيادة الآخرين. عادة ما تعتمد البرامج التدريبية على منهج «العوم أو الغرق»، حيث تدفع كل من تولى منصباً قيادياً حديثاً إلى العثور على طريقه بمفرده. إن إدارة الأشخاص أمراً حيوياً بالنسبة لأي شركة إلا أنه متروك للصدفة في الكثير من الأحيان.
    وأحياناً تعتمد التقييمات المبدئية للمديرين الجدد على أداء من سبقهم، فاحتلال مكان شخص كان يتألق نجمه يعني المقارنة الدائمة والمنافسة مع الماضي من أول لحظة، والعكس فإذا لم يكن السابق يتمتع بالنجاح، فيعني هذا أن المدير الجديد يرث كل المشكلات التي تركها خلفه. ولذلك فأياً كان الميراث الذي تركه المدير السابق خلفه، فعلى المدير الجديد أن يمنح نفسه بعض الوقت لدراسة الوضع وصنع القرارات قبل أن يحدث التغييرات المطلوبة إلا لو كان الأمر لا يحتمل التأجيل.
    أما استخدام السلطة فهو من الأمور الأخرى الهامة للمديرين الجدد، فلا يعني تمتع المرء بالسلطة أنه يتعين عليه استغلالها، فالسلطة هي إحدى الأدوات التي يملكها المدير للعمل، وليست مهمة عليه أداؤها، فحين يتولى الشخص منصباً إدارياً ثم يبدأ في التصرف بأسلوب «رئاسي» لن يحظى بإعجاب أو ترحيب أحد. لذلك ينبغي أن يفكر المدير في السلطة كأحد الموارد المتاحة لديه في المخزن الإداري، عليه ألا يسرف في استخدامها لكي يجدها حين يحتاج إليها. فحين يطلب المدير شيئاً ما، يحمل هذا الطلب في طياته نوعاً من السلطة التي يتعارف عليها الجميع؛ لذلك فمن الأفضل للمدير بدلاً من التلويح بالسلطة أن يهتم باللمسة الشخصية ومد جسور الحوار مع كل موظف في إدارته، وهو ما يمكن أن يركز عليه في أول شهرين من توليه المنصب، وذلك بغرض فتح خطوط التواصل مع مرؤوسيه، فحين يتحدث المرؤوس يعلم الرئيس الكثير عن أهداف الموظف ودوافعه وطموحاته وكيف يمكن تحفيزه، كما يشعر المرؤوس على الجانب الآخر بأنه يحظى بالاهتمام الشخصي من رئيسه.
    هذه هي الطبعة الخامسة من الكتاب الذي ساعد الآلاف من المديرين الجدد على اكتشاف العالم الجديد من التحديات، ويتسم بالوضوح والإيجاز ويغطي كل المبادئ الإدارية بل والقيادية، وهي طبعة حديثة تغطي كافة الأسئلة والتحديات في فصول قصيرة موجزة مما يجعل منه دليلاً لكل من يريد أن يكون مديراً ناجحاً فعالاً.

    تأليف: لورين بيلكر وجاري توبشيك
    الناشر: الجمعية الأمريكية للإدارة












    الإبداع في الفرق الافتراضية.. المكونات الأساسية للنجاح


    أصبح الاتجاه نحو تكوين المجتمعات وفرق العمل الافتراضية متزايداً تدعمه كل التكنولوجيات الحديثة، وفي كتاب «الإبداع في الفرق الافتراضية: المكونات الأساسية للنجاح» تطرق فيه خبير الإبداع في المنظمات وفرق العمل (جيل نميرو) قضية الإبداع في فرق العمل الافتراضية داخل المنظمة وتقدم للقارئ نموذجاً لتحقيق مستويات عالية من الإبداع في البيئات الافتراضية؛ حيث تتسم القضيتان بالأهمية: الإبداع والفرق الافتراضية. وحيث إن ما يميز الفرق الافتراضية عن فرق العمل التقليدية هو المرونة والتنوع بين أفراد الفريق بالإضافة إلى قدرتهم على الوصول إلى المعلومات المتناثرة من مصادر شتى فإن هذه العوامل تؤهلهم بشدة إلى ممارسة الإبداع بمستويات عالية لو توافرت له البيئة الخصبة لرعايته.
    فعند تصميم فرق العمل الافتراضية لا ينبغي أن يتم إعدادهم من أجل تحقيق التعاون والمشاركة فحسب، وإنما ينبغي أن يتم تصميم هيكل قيادي لإدارة وتوجيه هذه الفرق في توليد الأفكار وتطويرها، وفي إنهاء وإتمام المشروعات، وفي تقييم العملية. ففي البيئات الافتراضية، تتطلب الفرق إقامة صلات تؤدي إلى تولد الانتماء لهذا المجتمع والحصول على هوية به. ولإحداث هذه الصلة القوية في الفرق الافتراضية لإنهاء المهام الموكلة إليهم، ينبغي الاهتمام ببعدين هامين: الولاء أو الالتزام نحو المشروع، ووضوح الأهداف. وبالمثل تتمكن الفرق التي تتمتع بمستوى عال من الصلة الشخصية من ممارسة مستويات عالية من مشاركة المعلومات والثقة، ويستطيع أفراد الفريق من إقامة رابطة شخصية تمكنهم من دعم بعضهم البعض في الوصول إلى أهدافهم. وهذا الشكل من الصلات لا يحدث بطريق الصدفة، ولكنه أمر مدروس، قام على تصميمه وتشجيعه قادة الفرق، والمديرين، وأعضاء الفرق أنفسهم.
    على القادة والمديرين أيضاً التأكد من أن الفرق لديها القدرة على الوصول إلى كافة الموارد التي تلزمها، بما فيها الوقت اللازم. وعلى الجانب الآخر فإنه بدون الاتفاق المسبق على المبادئ والبروتوكولات وأسس العمل التي سيتم على ضوئها تقييم أدائهم ومراقبة أنشطتهم، فلن تستطيع الفرق النجاح في توليد زتطوير الأفكار. وبالإضافة إلى تحديد التوقعات الخاصة بالتواصل والتعاون، ينبغي الاتفاق بين أعضاء الفرق الافتراضية على المبادئ التي تحكم مشاركة المهام وإتمامها. كما أن المشروعات المثيرة للتحدي تحفز الإبداع. فكما أنه من الضروري تحقيق المشاركة والتعاون لنجاح الفرق الافتراضية، فإن إتاحة مساحة كافية من الحرية والاستقلالية لأعضاء الفريق يلعب دوراً هاماً في تهيئة البيئة اللازمة للإبداع في الفريق. حين يدعم المديرون وقادة الفرق الأفكار الجديدة والأساليب غير التقليدية للإنجاز ويشجعونها، تنشيط الإبداعية في الفريق الافتراضي.
    وينبغي أن يكون لدى الفريق فكرة واضحة عن دورة حياة المشروع، وعن المهام التي يتعين إنجازها، وأي مهمة سيقوم بها أي عضو من أعضاء الفريق، والأطر الزمنية لإتمام كل مرحلة وكل مهمة، وفي ذات الوقت الإجراءات التي سيتم اتخاذها لضمان تنفيذ الأهداف الموضوعة في الوقت المحدد لها، وتبعيات عدم الالتزام بمواعيد التسليم المتفق عليها مع أعضاء الفريق. وحيث تتغير الفرق مع الوقت فينبغي الحرص على وجود قيمة جوهرية جزء من بنية العمل الجماعي الافتراضي، وتسجيلها لتصبح أداة تقييم مستمرة وأداة تعلم يمكن للمنظمة وللفرق الافتراضية اللاحقة بها استغلالها وإدخال التعديلات اللازمة عليها لحل مشكلات حالية أو في مواجهة أحد التحديات أو الفرص أو الحاجات التي تطرأ دائماً على المنظمة. إن تتبع الأنشطة عبر كل مرحلة من مراحل الإبداع يجعل من السهل الحصول على فهم أعمق للكيفية التي تقوم بها الفرق بالإبداع، وهي المعرفة التي يمكن استغلالها في تطوير عمليات الإبداع في الفرق الافتراضية في المستقبل.

    تأليف: جيل نميرو
    الناشر: فايفر

  6. #46
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    إحداث ثورة في خبرة العميل


    تقدم كل شركة لعملائها خبرة ما سواء كانت هذه الشركة تدرك هذا أم لا تدركه، وتلك الشركات التي تركز على تقديم خبرة تداعب مشاعر العميل هي الآن الشركات التي تعمل على صنع ميزة تنافسية فريدة تميزها وحدها على المدى البعيد، وتعلم كيفية إحداث تغيير جذري في هذه الخبرة هو ما يدور حوله كتاب «إحداث ثورة في خبرة العميل» للمؤلف (كولين شو). يتتبع المؤلف رحلة الشركات التي تركز على صنع خبرة متميزة لعملائها، ويلخص هذه الرحلة في أربعة مراحل تمر بها الشركة لتتخذ مكانة تنافسية وترتفع ربحيتها، وهذه المراحل الأربعة هي: السذاجة، و المعاملات، والتنوير، والطبيعية؛ وهو ما أطلق عليها المؤلف نموذج «من السذاجة إلى الطبيعية».
    المنظمات الساذجة هي التي تعمل وتركز على عيوب الآخرين، وهذه المنظمات تقوم على الاستجابة وردود الفعل، ويركزون على المنتج أو الإجراءات حيث يعتقدون أن أهميتهما أعلى من أهمية العميل. وهذه الشركات لا تعي المزايا والمنافع التي قد تجلبها عليها خبرات العميل السارة مع شركاتهم، وينصب جل تركيزهم على المبيعات أو الإنتاجية، أو على التنظيم الداخلي للشركة، ولا يلقون أذناً إلى عملائهم.
    وتتقدم الشركات التي تركز على المعاملات خطوة عن الشركات الساذجة حيث تدرك أهمية عملائها، ولكنها تظل تعتمد على الاستجابة لمتطلبات العميل فحسب، وقد تركز هذه الشركات على الجوانب المادية من خبرة العميل مثل سهولة الوصول إليها من خلال مراكز الخدمة، وساعات العمل، ومواعيد التوصيل وغيرها، إلا أنهم لا يقومون بقياس رضا العميل، فلو كانت خبرة العميل مع الشركة غير سارة، فهذا أمر وارد قد يحدث في أي وقت وأي شركة. كما أنه لا يتم تداول المعلومات الهامة بين وحدات العمل وهو ما يقف حائلاً ضد حدوث تنسيق قوي عبر المنظمة.
    والمنظمات المتنورة فباستطاعتها إدراك الحاجة إلى منهج كلي ومنسق لصنع خبرة العميل، ويتسم المنهج بدرجة عالية من المبادرة ويبتعد كثيراً عن الاستجابات وردود الأفعال، وتنجح هذه المنظمات في بناء علاقات مع عملائها وهو النجاح في تحقيق التنوير، حيث يعي كل موظف بها أهمية دوره في صنع خبرة للعميل، ويستخدم هذا الموظف الأساليب الرسمية للتواصل مع العميل، واستحضار مشاعره، وتحقيق الاتساق بين خبرات العميل مع ثقاقة المنظمة.
    أما في المنظمات الطبيعية، فيكون التركيز على العميل مطلقاً، وتتسم بالمبادرة، وتدرك هذه المنظمات مفاتيح استحضار مشاعر محددة يتم التخطيط لها مسبقاً، كما تدرك أهمية رواية القصص داخل وخارج المنظمة واستخدام هذا الأسلوب بفعالية لإنتاج خبرة عميل مرضية بشكل مستمر. وتتسق ثقافة المنظمة مع حاجات العميل، مع وضع المنتج في المرتبة الثانية في الأهمية. تقوم المنظمات الطبيعية بجمع البيانات عن العميل، وتحليل هذه البيانات ثم تخطيط الاختلافات بين المنتج التقليدي وسمات الخدمة، وبمجرد تأمين هذه المعلومات يتمكنون من تمييز كيفية معاملة العميل.
    هناك أسباب جيدة لكي تقرر الشركات التغيير، فقد تتقلص الربحية، أو أن توقعات العملاء هي القوة الدافعة إلى التغيير، أو الرغبة الدائمة في تخفيض التكاليف، أو ببساطة بسبب حتمية التغيير. ولكن قبل حدوث التغيير، ينبغي أن يكون هناك إدراك لما يراد تغييره أولاً، كما ينبغي أن تكون هناك خطة، يتبعها التغيير وضبط هذا التغيير بالمنظمة. وهناك 11 بالمائة فقط من المنظمات تأخذ الخطوات للانتقال إلى مرحلة أعلى، لكن 89 بالمائة يظلون على توجهاتم الحالية. يقدم نموذج «من السذاجة إلى الطبيعية» وسائل عظيمة لصنع خبرة العميل من خلال وضع استراتيجية متقنة الإعداد، ينبغي أن تتمكن المنظمة من تطبيقها والعمل بها. ولنشر وعي شامل بالمنظمة بأهمية صنع خبرة العميل ينبغي تداول ونشر مفاهيم مثل الرعاية، والاعتمادية، والاستجابة، والتميز، والثقة. وكما أن للشركة بيان مهمة، ينبغي أن يدرك كل موظف ما موصفات الخبرة التي ينبغي عليه صنعها للعميل. وهنا فحسب.. حين تتمكن المنظمات من تقديم خبرات آسرة لعملائها، تتمكن من الوصول إلى التميز.

    تأليف: كولين شو
    الناشر: بالجريف ماكميلان

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 27 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 08-11-2007, 10:27 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 30-08-2007, 12:43 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 10 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 23-08-2007, 01:14 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 12 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 26-07-2007, 05:53 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 07-06-2007, 04:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا