احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل



    الجمعة 22 جمادى الأولى 1428هـ - 8 يونيو 2007م - العدد 14228



    العواطف والقرارات الاستثمارية


    أ. محمد الفاضل
    من الممكن أن تتدخل العواطف في عملية اتخاذ القرار المالي الحكيم، وهو ما انتهت إليه دراسة أجراها (أستاذ لمادة التسويق بجامعة ستانفورد)، حيث توصل إلي أن الأشخاص الذين لديهم أنواع معينة من إصابات المخ يربحون أموالا في الاستثمار أكثر من غيرهم!! في هذه الدراسة قام فريق من الباحثين بتحليل القرارات الاستثمارية التي يصنعها الأشخاص الذين يفقدون الإحساس بعواطفهم بسبب وجود أضرار معينة في المخ، وقد كان معدل الذكاء لدي هؤلاء الأشخاص طبيعيا ولم تتأثر الأجزاء الموجودة في المخ والمسئولة عن العقل والتفكير المنطقي بهذه الأضرار. العواطف هي رد فعل لأفكار تجول في أعماق المتعامل في البورصة ولهذا نستطيع القول أنها "شعور" حيث إننا نشعر بهذه العاطفة فتثير الأفكار فينتج عنها رد فعل يتمثل في اتخاذ قرار معين.
    والعواطف تستجيب للأفكار، والأفكار تتأثر بالعواطف محدثة ردود الأفعال إذن فالعلاقة بينهما علاقة طردية، ولهذا تتكون لدينا معادلة حادة للتعامل في الأسواق. ولأن بعضنا معتاد على التداول لدرجة الإدمان، فلهذا كان من الضروري على المتداول أن يحاول أن ينحي العواطف عن طريقه بحيث يستطيع أن يوظف المعلومة التي يحصل عليها من الأسواق بشكل صحيح. ولهذا فالإستراتيجية الناجحة للاستثمار في البورصة هي التي لا تعتمد على العواطف، لأن السلوكيات والإدراك الحسي ممكن أن ينحرف ويؤدي إلى نتائج عكسية، وبالتالي ينحرف المتعامل عن طريقه من الهدف الرئيسي إلى أهداف غير حقيقية أو غير واقعية.

    ويتأثر السلوك الإنساني في موقف معين بمجموعتين من العوامل:

    1) أولهما العوامل الخاصة بالفرد ذاته: بحيث تشمل طبيعة شخصيته، ميوله، ورغباته، وعاداته واتجاهاته، وطبيعة إدراكه للأمور المحيطة. واستعداداته وقدراته ومهارات وخبراته السابقة، وغيرها من العوامل الكثيرة.

    2) أما المجموعة الثانية من العوامل: فتتعلق بالمجال الذي يوجد فيه الفرد.

    وقد يكون هذا المجال، أ- قاعة المحاضرات في الجامعة، ب- أو محيط الأسرة ج- أو النادي الرياضي، د- أو شركة...إلخ. وإذا كان هذا المجال هو أسواق المال، فإن المتعامل يتعرض في كثير من الأحيان لبعض المؤثرات والضغوط التي تؤثر في سلوكه ويؤثر هذا السلوك على قراراته.

    وفي هذا السياق لا بد أن يعمل المستثمر علي تجنب العواطف التي تدفعه إلي التردد أو الخوف أو القلق وكذلك أن يعمل علي تفادي مخاطر العواطف في القرارات المالية، فنحن نعرف جميعا أن العواطف تلعب دوراً كبيراً في بعض الأحيان في اتخاذ القرارات المالية.. والعواطف قد تعمل علي التحكم في مدار التعاملات كلها من خلال الأخبار اليومية التي تنشر في وكالات الأنباء، أو مواقع الانترنت، أو الأداء الحالي للسوق، أو حتى من خلال الإعلانات أو الشائعات.. وفي كتابة (تناول المخاطر الحالية) ذكر الأستاذ مايك الفن أن عواطف الغضب والخوف هي أصعب العواطف التي يتم التعامل معها، حيث يري العديد من التجار أن هذه العواطف غير وظيفية ولا تهدف إلا إلي إفساد السلوك القويم للفرد.

    ولنتحدث الآن عن أحد أخطر العوامل التي تقود المستثمر إلى الخسارة ألا وهو عامل الخوف. ففي أوقات كثيرة ندمر أنفسنا بسبب هذا الخوف، ربما يكون الخوف مفيداً في بعض الأحيان لنا في أمور حياتنا المختلفة إلا في إدارة الأموال والتعاملات التجارية والاستثمارية فهو يشكل خطرا كبيرا. حيث أن الخوف يؤثر على أداء المستثمر، فهو يركز دائماً في خوفه من الخسارة وينشغل عن التفكير في كيفية الكسب، وعندما يرتكز تفكيره في الخسارة فإنه يعطي العقل الباطن توجهات قوية، فالشخص لا يحصل إلى على الأشياء التي يركز فيها ويعتقد بها. والعقل الباطن يقوم بتنفيذ المعلومات التي يحصل عليها بغض النظر عن كونها مفيدة أم لا وقد قال العالم روبرت سوليفان "أن الخوف هو أسوأ العواطف التي يمكن أن تؤثر سلبا علي التجارة".

    ويأخذ هذا الخوف العديد من الصور: 1) فقد يكون الخوف من الندم علي فتح الصفقة 2) أو الخوف من الخسارة 3) أو الخوف من تقلبات السوق. وهناك عدد من الدراسات التي تناولت عملية الخوف منها: أجري الباحث النفسي المعروف (ستين بار جر) دراسة تناولت عاملي الخوف والطمع تحت عنوان: "الخوف والطمع في الأسواق المالية" مع اثنين من زملاءه حيث تم دراسة دور الآليات العاطفية في صناعة القرار المالي باستخدام عينات متباينة من الأفراد. انتهت الدراسة إلي وجود روابط قوية بين التفاعل العاطفي والأداء التجاري عند قياس حجم الأرباح والخسائر. ولم تقتصر دراسة الخوف لدى المستثمرين علي هذه الدراسة بل كانت هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي اضطلعت بهذا الجانب فعل سبيل المثال قدم الدكتور الأستاذ بكلية إدارة الأعمال جامعة شمال تكساس مناقشات حول الأخطاء الشائعة لدي المستثمرين، وذكر منها الخوف فقد أجمع كل المتخصصين سواء في علم النفس أو البورصة علي أن الخوف هو أسوأ نوع من العاطفة التي يتعرض لها المتعامل في الأسواق المالية وتؤثر على قراراته المالية والاستثمارية.

    العواطف عامل مهم عند الاستثمار وهنا ناقشنا الخوف بشىء من التفصيل ولكن هناك عامل أخر هو (الطمع) وقد نناقشه في وقفات أخرى. المهم أن العواطف تؤثر على القرارات المالية والمستثمر الذي يستطيع تحييد العواطف قد ينجح ويقطف الثمار مقارنة مع ذلك الذي يغرق في عواطفه وتغرق معه استثماراته.




    المصدر هناااااااااااااااااا

  2. #2

    افتراضي رد : جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

    شكرا يامشرفنا على النقل ..:laugh1:


    توضيح للأخوان بإن هذا المقال هو أستكمالا لما كتب الأسبوع الماضي بجريدة الرياض .
    http://www.moneyexpertsclub.net/foru...ad.php?t=10905


    أتمنى من الجميع قراءة مابين السطور . والفهم الصحيح لمفهوم الخوف والقلق المقصود بهذا المقال .

    كما في التالي
    :

    يأخذ هذا الخوف العديد من الصور:
    1) فقد يكون الخوف من الندم علي فتح الصفقة
    2) أو الخوف من الخسارة
    3) الخوف على ربح صفقة مفتوحة لم تغلق بعد
    4)الخوف من تفاقم خسارة .


    حقيقة يأحبه أن الخوف هو (الشبح) الذي يدمر ويوقف تفكير كل مستثمر إلا ماندر ..

    ولنا صولات وجولات قادمة بأذن الله تعالى , لقتل هذين الشبحين ( الخوف - والطمع )

    تحياتي .
    ◄ بالاقتصاد يمكن اصلاح ما تفسده السياسة ►

  3. #3

    افتراضي رد : جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

    مقال يستحق الثناء

    ويستحق القراءة بتمعن

  4. #4

    افتراضي رد : جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

    بارك الله فيك ابوفيصل

    مقال يستحق القراءة بتمعن

  5. #5
    الصورة الرمزية د/نبيل العضيدان

    افتراضي رد : جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

    حيث توصل إلي أن الأشخاص الذين لديهم أنواع معينة من إصابات المخ يربحون أموالا في الاستثمار أكثر من غيرهم!

    =============================================
    فهو يركز دائماً في خوفه من الخسارة وينشغل عن التفكير في كيفية الكسب، وعندما يرتكز تفكيره في الخسارة فإنه يعطي العقل الباطن توجهات قوية، فالشخص لا يحصل إلى على الأشياء التي يركز فيها ويعتقد بها. والعقل الباطن يقوم بتنفيذ المعلومات التي يحصل عليها بغض النظر عن كونها مفعليها
    عليها
    =============================================
    حياك ابو فيصل
    مقال رائع من حيث انه يلمس امرا غفل عنه الكثيرون
    في الاسبوع الفائت كنت مع احد الاصدقاء
    وعشت معه حربا ضروسا قضاها هو مع السوق
    والحقيقة ان اسلحته كانت ماتم ذكره بالمقال الخوف والطمع
    حقيقة تاثرت من مقدار الضغط النفسي الذي كان يواجهه من فقط
    حركة المؤشر بالدقيقه وصدقوني بالدقيقه
    حتى انتهى الى اتخاذ القرار بالبيع بالخساره ومن ثم
    صعد السوق مما سبب له الما شديدا
    وفي نفس الوقت كنت اقرا لموضوعك الاخر ابو فيصل عن التباين بين المحللين لدينا ممن قال بالصعود
    او لسقوط الى قاع جديد
    في لنهاية كان الوضع اشبه بالدراما الحزينه
    بين قصه واقعية عشت احادثها ومقال سابق استنتجت منه
    ان الناس مختلفه على ماهو محتمل

    الاستنتاج نجده ايضا بالمقال بالجمله التي تقول

    والعواطف تستجيب للأفكار، والأفكار تتأثر بالعواطف محدثة ردود الأفعال إذن فالعلاقة بينهما علاقة طردية،

    =====
    ربما يجب اعادة قراءة السوق من كل الزوايا

    تحياتي

  6. #6

    افتراضي رد : جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/ ابوعبدالاله
    حيث توصل إلي أن الأشخاص الذين لديهم أنواع معينة من إصابات المخ يربحون أموالا في الاستثمار أكثر من غيرهم!

    =============================================
    فهو يركز دائماً في خوفه من الخسارة وينشغل عن التفكير في كيفية الكسب، وعندما يرتكز تفكيره في الخسارة فإنه يعطي العقل الباطن توجهات قوية، فالشخص لا يحصل إلى على الأشياء التي يركز فيها ويعتقد بها. والعقل الباطن يقوم بتنفيذ المعلومات التي يحصل عليها بغض النظر عن كونها مفعليها
    عليها
    =============================================
    حياك ابو فيصل
    مقال رائع من حيث انه يلمس امرا غفل عنه الكثيرون
    في الاسبوع الفائت كنت مع احد الاصدقاء
    وعشت معه حربا ضروسا قضاها هو مع السوق
    والحقيقة ان اسلحته كانت ماتم ذكره بالمقال الخوف والطمع
    حقيقة تاثرت من مقدار الضغط النفسي الذي كان يواجهه من فقط
    حركة المؤشر بالدقيقه وصدقوني بالدقيقه
    حتى انتهى الى اتخاذ القرار بالبيع بالخساره ومن ثم
    صعد السوق مما سبب له الما شديدا
    وفي نفس الوقت كنت اقرا لموضوعك الاخر ابو فيصل عن التباين بين المحللين لدينا ممن قال بالصعود
    او لسقوط الى قاع جديد
    في لنهاية كان الوضع اشبه بالدراما الحزينه
    بين قصه واقعية عشت احادثها ومقال سابق استنتجت منه
    ان الناس مختلفه على ماهو محتمل

    الاستنتاج نجده ايضا بالمقال بالجمله التي تقول

    والعواطف تستجيب للأفكار، والأفكار تتأثر بالعواطف محدثة ردود الأفعال إذن فالعلاقة بينهما علاقة طردية،

    =====
    ربما يجب اعادة قراءة السوق من كل الزوايا

    تحياتي
    يبيلنا جلسة يا دكتور و إن شاء الله قريبا
    مشتاق لمثل هذه النقاشات

  7. #7
    الصورة الرمزية د/نبيل العضيدان

    افتراضي رد : جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

    الله يحييك ياابو داوود بالنادي
    ونطلب من الاخ التيجاني كمحلل محايد
    اثراء النقاش

    تحياتي

  8. #8

    افتراضي رد : جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة stormygold
    يبيلنا جلسة يا دكتور و إن شاء الله قريبا
    مشتاق لمثل هذه النقاشات
    هذي يبغالها جلسة وملحقاتها بس في غير النادي حتى لا يتسلل أحد خارج الجلسة أو يقطع علينا أحد.....:musik010:

    إنت لاحظت هذه الجملة : ((ولهذا فالإستراتيجية الناجحة للاستثمار في البورصة هي التي لا تعتمد على العواطف، لأن السلوكيات والإدراك الحسي ممكن أن ينحرف ويؤدي إلى نتائج عكسية))

    - طاح في كلام الشيبان ولا يزال يدعي الشباب أبوالشباب :bleh:

    تسلم الأنامل والله يابوفيصل ، طرح سلس ممتع ، إذا رجعت بالسلامة بأسوي عليك تحليل سلوك إستثماري علشان أستمتع بالإجابة إن شاء الله.....

    تقبلوا تحياتي ،،،

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى النادي في عيون الصحافة والأعلام Club In The Media
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-07-2011, 06:55 PM
  2. لقاء ((السحاب)) بين / محمد الفاضل و نائب رئيس البورصة المصرية / د.محمد عمران
    بواسطة محمد حنفي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 04-07-2007, 05:36 PM
  3. جريدة الرياض : (( العواطف والقرارات الأستثمارية )) .. مقال للاستاذ محمد الفاضل
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 01:13 PM
  4. لقاء ((السحاب)) بين / محمد الفاضل و نائب رئيس البورصة المصرية / د.محمد عمران
    بواسطة محمد حنفي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 25-05-2007, 11:47 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا