استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: سنة اولى بورصة

  1. #1

    افتراضي سنة اولى بورصة

    المبتدئين فى عالم البورصة


    يجب أن يعلم من يريد دخول الأسواق المالية أن هناك نوعان من المتعاملين فى البورصة




    النوع الأول يسمى
    (investor) مستثمر


    وهو الفرد أو المؤسسة التى تشترى الأسهم وتحتفظ بها لمدة طويلة قد تصل إلى سنوات وهذا النوع من الإستثمار يسمي
    ( Long term investment )

    أى استثمار طويل الأمد …أو بصورة عامة يطلق على هذا التعامل
    ( إستثمار)


    النوع الثانى يسمى
    (trader) مضارب

    وهو الفرد أو المؤسسة التى تشترى الأسهم وتبيعها فى نفس اليوم أو اليوم التالى أو خلال فترة أقل من ثلاث أسابيع؛ وهذا النوع من التعامل يطلق عليه
    ( short term investment )

    أى استثمار قصير الأمد.....و بصورة عامة يطلق على هذا النوع من التعامل
    (مضاربة)



    وعليك أخى الكريم قبل أن تضع قدمك داخل البورصة أن تحدد هدفك أولا…

    هل ستختار الإستثمار؟

    هل ستختار المضاربة؟

    أم تريد ممارسة النوعين معا؟!!

    ولا تسألنى أو تسأل أى مخلوق عن أى النوعين أفضل….



    لأن كل نوع منهم له خططه وأساليبه واستراتيجياته المنفصلة تماما عن النوع الآخر..


    وأيضا كل شخص يتعامل فى البورصة له صفات وميول وقدرات ذهنية وقدره على التفرغ الكامل أو الجزئى للبورصة خاصة به فقط ويختلف بها عن الآخرين...


    وبالتالى قد يجد شخصا ما نفسه فى ممارسة أى من السياستين ولا يجدها فى الأخرى.. والعكس صحيح فقد يفشل شخص ما فى إختيار النوع الذى يلائم قدراته الخاصة فيفشل فشلا ذريعا فى البورصة بينما يحقق نجاحا ملحوظا إذا إستطاع إدراك قدراته وميوله فى الوقت المناسب وإتجه بها نحو الطريق السليم

    منقول للفائدة

    "
    وجودك مع نادي خبراء المال يضمن لك الكثير من النجاح ويمنحك القوة "


  2. #2

    افتراضي رد: سنة اولى بورصة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    هدا الموضوع مقدم لكل مبتدىء وجديد في عالم الأسهم

    الوعي والمعرفة أهم من رأس المال ..
    لأنه بهده المعرفة سوف نحافظ على رأس المال بإدن الله تعالى وننميه ...
    لدلك سوف يكون هدا الموضوع يختص بكل ما يفيد المبتدئين من الألف إلى الياء بإدن الله تعالى ...
    وسوف يجعلهم مع الوقت يعتمدون على أنفسهم في التعامل مع السوق في الشراء والبيع بعد الاعتماد على الله سبحانه وتعالى ...
    ويبتعدون كل البعد عن التوصيـــات التي لا يعلم هل من أوصى بها يريد بها خيراً لإخوانه أم أمراً في نفسه ...
    الكثيرون من أعضاء وزوار المنتديات يبحثون عن ما يفيدهم في كل يوم يدخلون فيه للمنتديات ...
    هدا الموضوع سوف يسهل الأمر بإدن الله تعالى ...
    سوف يكون الموضوع عبارة عن نقل لأي موضوع تعليمي قرأه أي شخص وأحس أنه أفاده ويريد إفادة غيره بما وجده ... أو يكتب الموضوع بنفسه ... وهدا هو الأهم ... لما يزخر بها المنتدى من خبرات ...
    وأيضاً الموضوع يعرض تجارب أي شخص يحس أنه وجد لنفسه طريقة وجربها ونجحت معه في كل حالات السوق ... ويريد شرحها لغيره للاستفادة وتكون مع التوضيح الأكثر من الممل حتى لا يكون الموضوع مبهم ولا يستفاد من التجربة بالشكل المطلوب ... ولو أتعب كاتب الموضوع نفسه وأرفق صور وأدوات توضيح فله من نفسه النية الحسنة وله ممن يستفيد من موضوعه الدعاء في ظهر الغيب وله من الله الأجر وهو أكرم الأكرمين ...
    وأرجوا أن يكون هدا الموضوع سابقة جديدة لكل المنتديات حتى تعم الفائدة للجميع وخصوصاً المبتدئين وهدا يتماشى مع ما تريده الحكومة من نشر الوعي والابتعاد عن الشائعات ...

    منقول للفائدة
    تحياتى

    "
    وجودك مع نادي خبراء المال يضمن لك الكثير من النجاح ويمنحك القوة "


  3. #3

    افتراضي ماهى البورصة

    أخواني و أخواتي ،،أصبحت حياتنا اليومية مليئه بالاحاديث الاقتصادية المختلفه ،، لا يخلو يوم الا و ذكرت كلمة البورصة و الأسهم ،، وليس جميل في حياتنا اليومية أن نرى شخصاً يجهل ما حوله ،، لذلك قمت بجمع معلومات تمهيدية و الجوهرية لفهم البورصه و مصطلحاتها الأساسية،، لذلك أتمنى من المبتدئين الأطلاع على المعلومات في الآتية ..


    ما هي البورصة وفوائدها للشخص؟


    يعود أصل كلمة بورصة إلى اسم العائلة فان در بورصن Van der Bürsen البلجيكية التي كانت تعمل في المجال البنكي والتي كان فندقها بمدينة بروج Bruges مكانا لالتقاء التجار المحليين في القرن الخامس عشر، حيث أصبح رمزا لسوق رؤوس الأموال وبورصة للسلع. وكان نشر ما يشبه قائمة بأسعار البورصة طيلة فترة التداول لأول مرة عام 1592 بمدينة أنفرز Anvers.

    أما في فرنسا فقد استقرت البورصة في باريس بقصر برونيار Brongniart. وفي الولايات المتحدة الأمريكية بدأت البورصة بشارع وول ستريت Wall Street بمدينة نيويورك أواسط القرن الثامن عشر.

    البورصة في العصر الحالي لم تختلف كثيرا؛ فهي سوق يتم فيها بيع وشراء رؤوس أموال الشركات أو السلع المعدنية أو المحصولات الزراعية المختلفة، فإذا أردت أن تكون مشاركا أو مساهما في رأس مال إحدى الشركات، فما عليك إلا التوجه إلى شراء عدد من أسهم تلك الشركة، وبذلك تكون من أصحاب تلك الشركة التي امتلكت جزءاً من أسهمها، بجانب العديد من الأشخاص الآخرين الذين يمتلكون نسبا متفاوتة من تلك الأسهم. وبمعنى آخر: إن من يملك أسهما أكثر في تلك الشركة يكون مالكا لأكبر نسبة من رأس مال تلك الشركة؛ وبذلك يكون له حق تصويت أكبر داخل الشركة في اجتماعات مجلس الإدارة لاتخاذ القرارات الهامة في الشركة؛ لأنه أصبح باختصار أحد ملاك الشركة.

    وفي حالة أخرى نسمع أن بعض الشركات لها سندات متداولة في البورصة، ومعنى ذلك أنه عندما تريد بعض الشركات الحصول على قروض لتمويل أنشطة إضافية بالشركة فإنها قد تلجأ إلى أحد البنوك لإقراضها كأحد الأساليب، أو تقوم بالاقتراض من المستثمرين بالبورصة عن طريق ما يسمى بالاكتتاب في السندات؛ وهذا يعني أن الشركة توكل أحد البنوك بطرح هذه السندات في السوق ليقوم الناس بشرائها، وبذلك تكون هذه الشركة حصلت على ما تريد من أموال من هذه السندات والتي تعد التزاما ماليا على الشركة يجب عليها سداده في فترات لاحقة وتكون محددة.

    ولكن السؤال المطروح هنا: وما دخل البورصة في هذا؟ والإجابة عليه هي أن البورصة سوق منظمة لتبادل تلك الأوراق المالية (سندات أو أسهم)، يقوم الأفراد من خلالها بتبادل هذه الأوراق في إطار قانوني ومنظم حتى لا تضيع الحقوق ورؤوس الأموال. ويكون هناك تقييم موضوعي لحقيقة تلك الشركات؛ فالشركات الرابحة يكون هناك طلب عالٍ على أسهمها وسنداتها؛ لأن الأوضاع المالية لهذه الشركات تكون قوية، ولذلك يثق المستثمرون في أداء تلك الشركات؛ ومن ثم يقبلون على أوراقها المالية في البورصة، وذلك يؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة أسعار تلك الأوراق بنسب كبيرة عن القيمة التاريخية، وتسمى علميا بـ"القيمة الاسمية" لها أي السعر الأساسي عند صدور السهم أو السند عند الاكتتاب، والعكس صحيح بالنسبة للشركات الخاسرة أو متدنية الأداء تكون أسعار أوراقها المالية في هبوط عن القيمة الاسمية التي صدرت بها.

    أما بالنسبة للعائد أو الفائدة التي سوف تترتب عليك من شرائك للأسهم في البورصة، فيجب التفرقة هنا بين العائد من الأسهم والسندات كالتالي:

    · بالنسبة للأسهم يكون العائد عبارة عن شقين: الأول يتعلق بتوزيعات الأرباح بمعنى أنه عندما تقوم الشركة بتحقيق أرباح، فإن كل مساهم يحمل أسهما في رأس مال الشركة يحصل على ربح بمقدار ما يملك من أسهم.

    والشق الآخر: يتمثل في ارتفاع أسعار أسهم تلك الشركة نتيجة لزيادة الطلب عليها كما تمت الإشارة إليه، ويمكن أن تباع بأكثر من قيمتها الاسمية.

    أما السندات فيكون العائد عليها سعر فائدة محدد، مثلها مثل القرض العادي؛ لأنها -كما تمت الإشارة- بمثابة قرض؛ ومن ثم يجب أن تسدد عليه الفائدة المحددة لها على أن يقوم الفرد بنهاية الفترة للقرض بالحصول على أصل المبلغ الذي دفعه في الحصول على تلك السندات من قبل


    اتمنى قدرت اضيف معلومة لدى البعض
    تقديري لكم
    منقول للفائدة

    "
    وجودك مع نادي خبراء المال يضمن لك الكثير من النجاح ويمنحك القوة "


  4. #4

    افتراضي رد: سنة اولى بورصة

    منقول من العالم اليوم

    دليلك إلي البورصة (24)
    حجر الزواية كتب : شريف حسن علي


    قد يبدو العنوان غريباً بـعض الشي عن موضوع هذه الحلقات ، ولكن مع الانتهاء من قراء هذا المقال ستعرف ماذا نقصد ، وسوف نقسم هذه الحلقة إلي جزئيين رئيسيين ، في الجزء الأول سوف نجيب عن ما هي مميزات التحليل الفني عن بـاقي أنواع التحليل الأخري المختلفة ؟ ، في حين سوف يكون محور الحديث في الجزء الثاني عن نظرية داو
    (1)
    يمتاز التحليل الفني بـعده ميزات تجعله متفرداً عن غيره من أنواع التحليل المختلفة ، وأول هذه المميزات إمكانية تطبيقه في اي سوق Marketحيث يعتبر هو الأداة الفعالة في الأسواق الحاضرة والأسواق المستقبلية ( لم يبدأ العمل في مصر بـالأسواق المستقبلية ، ولكنها موجودة في الخارج ، ومن أشهر هذه البورصات بـورصة شيكاغو التجاريةChicago Mercantile Exchange CME ، وبورصة نيويورك التجاريةMercantile Exchange (NYMEX) New York) ، وليس فقط في تلك الأسواق بـل يمكن استخدمه في أسواق مثل العملات ، البترول .
    وبجانب هذه الميزة يوجد ميزة أخري لا تقل أهمية عن الأولي إن لم تكن تزيد ، وهي التوقيت حيث يعتبر التوقيت عنصراً حاسماً في اتخاذ القرار الاستثماري ، وان كان هذا القرار هام في الأسواق الحاضرة فهو خطير في الأسواق المستقبلية لان القرار الخاطئ معناه خسائر بـالغة ويرجع ذلك إلي استخدام الشراء والبيع بـالهامش Margin ( لمزيد من المعلومات حول الشراء بـالهامش راجع المقالات تحت عنوان الأدوات المالية الجديدة ) .
    في حين أن الميزة الثالثة التي يتمتع بـها التحليل هي التطبيق علي فترات زمنية مختلفة ، حيث يمكن للمحل الفني استخدام التغيرات التي تحدث خلال اليوم الواحد لأغراض التداول اليومي أو في الأجل القصير ، أو المتوسط ، علاوة علي الأجل الطويل وقد اثبت التحليل الفني جدواه عند تطبيقه في التنبؤ علي المدي الطويل وذلك بـاستخدام الرسوم البيانية الأسبوعية ، والشهرية التي تعود لعدد من السنوات الماضية .
    (2)
    تعتبر نظرية داو هي حجز الزاوية في التحليل الفني والتي يقوم علي أساسها التحليل الفني حتي اليوم ، وقد كانت البداية عندما أسس كلا من تشارلز داو Charles Dow وادوارد جونز Edward Jones شركة Dow & Jones Company وذلك في عام 1882 ، وفي الثالث من يوليو 1884 نشر داو أول معدل لحركة سوق الأسهم والذي يتألف من أسعار إغلاق إحدي عشر سهماً منها تسعة شركات خاصة بـالسكك الحديدية ، وشركتين صناعيتين وكان الجميع حينذاك يرون انه مؤشر جيد لقياس قوة الاقتصاد الامريكي ، وفي عام 1897 حدد داو مؤشرين فقط لقياس الاقتصاد الامريكي حيث انشأ مؤشر صناعي مكون من 12 سهم ، ومؤشر مكون من 20 سهم لشركات السكك الحديدية وفي عام 1928 تزايدت الأسهم في المؤشر الصناعي لتكون 30 سهم وهو عدد الأسهم الموجودة حتي يومنا هذا.
    وتقوم نظرية داو علي مجموعة من القواعد الأساسية ، وقد تطرقنا في الحلقة السابقة لأول هذه القواعد وهي أن السوق يسير في اتجاهات اي انه لا يتحرك في اتجاهات عشوائية وإنما في اتجاهات قد تكون قصيرة ، متوسطة ، أو طويلة الأجل ، وهذه الاتجاهات إما في حركة صعود ، حركة هبوط ، أو في حركة عرضية .
    وثاني هذه القواعد انه داخل كل حركة من هذه الحركات يوجد مراحل في التداول ، حيث يمر الاتجاه الواحد بـمراحل مختلفة ، إما المرحلة الأولي فهي مرحلة التجميع Accumulation phase وهي المرحلة التي تعقب اتجاه الهبوط وهي فترة يري فيها المستثمر الذكي أن الإخبار السيئة التي أدت لهبوط سعر السهم قد انعكست بـصورة كافية علي سعر السهم ، فيسارع بـالشراء قبل الآخرين الذين ما يزالون متخوفين من الشراء ومن الأخبار المعلنة .
    والمرحلة الثانية وهي مرحلة ارتفاع الأسعار وهي المرحلة التالية للتجميع وفيها ترتفع الأسعار بـانتظام حيث ينبه الافراد لبدأ الصعود فيسارعوا إلي شراء السهم .
    والمرحلة الثالثة وهي التوزيع أو التصريف Distribution phase وهي التي يري فيها المستثمر الذكي أن الوقت قد حان لنزول أسعار الأسهم وذلك من خلال ما يراه من صعود للسوق ، وأرقام مبالغ فيها ، وزيادة عدد حمله الأسهم ، بـالإضافة إلي الأخبار التي يتم الإعلان عنها في الصحف عن استمرارية صعود السوق الي أرقام مبالغ فيها وهنا يبدأ من قام بـتجميع السهم في أول مرحلة في بـيعه .


    إما القاعدة الثالثة التي تقوم عليها نظرية داو وهي حجم التداول volume حيث أن الحجم يؤكد اتجاه السعر ، وقد اعتبر داو أن حجم التداول عامل ثانوي ولكن في نفس الوقت اعتبره عامل هام لتأكيد اتجاه السعر، اي انه في حالة الصعود للسهم أو السوق يتبع ذلك حجم تداول عالي وذلك في حالة ارتفاع الأسعار ، وينخفض حجم التداول في حالة انخفاض الأسعار ، في حين انه في حالة الهبوط للسهم أو السوق يزيد حجم التداول عندما تنخفض الأسعار ، ويقل حجم التداول عندما ترتفع الأسعار .
    والقاعدة الأخير الذي سوف نكتفي بـها هنا فهي أن هناك افتراضية الاستمرار في نفس خط الاتجاه حتي يعطي إشارات مؤكده علي انعكاسه ويقوم هذا الافتراض علي الاعتقاد الذي يقول أن اتجاه الحركة يميل إلي الاستمرار في نفس الاتجاه إلي أن تأتي قوة خارجية تغير هذا الاتجاه ، ويوجد عدد من الأدوات التي توضح هذه الإشارات العكسية منها نقاط الدعمSupport والمقاومةResistance ، وخطوط الاتجاه Trend line ، والمتوسطات المتحركة Moving Averages

    منقول للفائدة
    تحياتى

    "
    وجودك مع نادي خبراء المال يضمن لك الكثير من النجاح ويمنحك القوة "


  5. #5

    افتراضي رد: سنة اولى بورصة

    والبقية تاتى
    :t_up::t_up::t_up:

    "
    وجودك مع نادي خبراء المال يضمن لك الكثير من النجاح ويمنحك القوة "


  6. #6

    افتراضي رد: سنة اولى بورصة

    موضوع مميز جدا

    واستئذنك بوضع الموضوع في المجلة ان شاء الله تعالى

  7. #7

    افتراضي رد: سنة اولى بورصة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.صديق البلوشي مشاهدة المشاركة
    موضوع مميز جدا

    واستئذنك بوضع الموضوع في المجلة ان شاء الله تعالى
    حياك الله يادكتور صديق
    على بركة الله
    تحياتى

    "
    وجودك مع نادي خبراء المال يضمن لك الكثير من النجاح ويمنحك القوة "


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مؤشرات البورصة المصرية ترتفع فى اولى جلساتها
    بواسطة نانسي الشاعر في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-10-2013, 02:38 PM
  2. سلسلة اولى الخطوات في مارثون البورصة
    بواسطة مستر ترند في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-07-2012, 05:46 PM
  3. اولي خطوات تعليم الفوركس للمبتدأين
    بواسطة بسمة في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-10-2011, 03:28 PM
  4. فريق الاحلام ............معا نحو اولى خطوات النجاح
    بواسطة نشوان محمد في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 203
    آخر مشاركة: 16-09-2010, 01:32 PM
  5. تجربة اولى
    بواسطة farooq في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-05-2008, 06:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا