أشاع ارتقاء مؤشر السوق السعودية فوق حاجز 7800 نقطة جواً من الارتياح بين
المتداولين، لم يعكّر صفوه بحسب تعبير البعض سوى استمرار الارتفاعات المحمومة وغير
المطمئنة لشركات التأمين.فمنذ 22 مايو الفائت والمؤشر يحاول اختراق نقطة 7800
بوصفها حاجزا نفسيا، إلا أنه كان يخفق في كل مرة، لدرجة جعلت البعض يجزم بأن السوق
ودّعت هذه المستويات إلى أجل غير قصير، ومن هنا كان مقدار التفاؤل الذي ساد أوساط
المتداولين مع إغلاق أمس الأحد 12-8-2007، باعتباره رد فعل مساويا في القوة ومعاكسا
في الاتجاه. ( المصدر الأسواق العربية ) الأثنين 31/8/2007