استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: متابعة يوم الاثنين 7-1 (المضارب المستثمر )

  1. #1

    افتراضي متابعة يوم الاثنين 7-1 (المضارب المستثمر )

    مصطح المضارب مصلح يحمل في طيات الكثير فهو من يساعد دائما في رفع السعر وبيع اسهمه دائما عندما يحس ان كسب ما يريد ام المستثمر فهو لا ينظر الى اسعار السهم بعد الشراء ولكن ينظر للزمن اكثر ....

    فهذا ينظر للسعر وهذا ينظر للزمن وغالبا ينتصر الثاني على الأول والسبب ان الزمن ماضي ويمضى معه السعر ام السعر فربما لا يمضى ويمضي الزمن

    ملاحظة :

    مضاربة صناديق الاستثمار في شركات المؤشر و مباركة الهئية لذلك بل ودعمها سوف تقود السوق إلى ما يسمى بالثقب الاسود الذي لن تخرج منه ولو لسنوات كثير وهذا الفساد الاقتصادي سوف يهوى بأي اقتصاد إلى هاوية التضخم وكأني انظر إلى انهيار للريال قريبا !!!

    أن دراسة التاريخ مهم جدا لمعرفة المستقبل الذي يعيشه الامم فعندما انهارت بورصة امريكيا سنة 1922 ضل التضخم يرتفع حتى الناس لم تستطع ان تشتري لقمت العيش لسنوات ولم تتحسن البورصة إلى في عام 1940 اي بعد اكثر 18 سنة و سبحان الله كأني ارى ذلك بدأ ومن يعرف تاريخ امريكا في هذه الحقبة يجد العجب من عجرفت الرئيس الامريكي الذي عندما اسلتم السطلة قال :سوف احارب الفقر حتى لايجد مكان .. وما كاد ان ينتظر اشهر حصل اكبر انهيار انهيار بورصة «وول ستريت» في واحد من أسوأ الكوارث المالية في القرن العشرين، ففي ديسمبر (كانون الاول) عام 1920 كان متوسط قيمة مؤشر «داو جونز» في الأسهم الرئيسة ببورصة نيويورك 66.75 نقطة وبحلول سبتمبر (ايلول) 1929، كان المؤشر قد بلغ 381.7 نقطة أي بارتفاع بلغ نحو 570%، حينها انتشرت نظرية «الأحمق الأكبر» التي تفيد بأن المستثمر ربما يكون احمق اذا اشترى سهماً بمائة دولار، لكنه لن يكون كذلك اذا وجد شخصاً اكثر منه حماقة مستعداً لشراء السهم نفسه بـ 110 دولارات. وكالعادة بدأ الاقتصاديون بالتحذير من مغبة هذا الارتفاع المبالغ فيه، ولكن تم تجاهل دوي صفارات الانذار، ودقت ساعة الصفر عندما افتتحت البورصة في الثامن عشر من اكتوبر(تشرين الأول) على هبوط مفاجئ وكبير. وحتى تلك اللحظة لم يكن الخطر ماثلا امام المستثمرين، إلا أن الذعر الحقيقي حدث في الثالث والعشرين من الشهر ذاته، عندما انتشرت شائعات مفادها ان فيضاناً في صفقات تحويل الأسهم الى سيولة نقدية في طريقه الى «وول ستريت» (اي بيع اسهم وضخ السيولة النقدية في سوق اخر)، فالمستثمرون الذين شهدوا ارتفاع قيمة اسهمهم طيلة شهور، استشعروا الكارثة الوشيكة وقرروا بيع اسهمهم، وبالفعل تم بيع ستة ملايين سهم، وانخفض مؤشر «داو جونز» 21 نقطة، وهي نسبة قياسية في تلك الفترة تلى ذلك الانخفاض ازدياد التهافت على البيع مع إقبال المزيد من المستثمرين على تحويل حصتهم فى الاسهم الى سيولة لسد ديون الائتمان المترتبة عليهم ودفع مستحقات البنوك الذين ضغطوا عليهم بعد انخفاض الاسعار. هبط الاقتصاد الاميركي هبوط عنيفاً في اليوم التالي، وهو ما عرف في وقته بالخميس الأسود، عندما بيع وبأسعار زهيدة حوالي 13 مليون سهم في مختلف القطاعات والصناعات، وبالرغم من محاولات المصارف وشركات الاستثمار لتغليب عمليات الشراء على عمليات البيع لايقاف التدهور، إلا أن كل ذلك لم يجد نفعا، مما استدعى الرئيس الأميركي هربرت هوفر انذاك إلى أن يصدر في اليوم التالي ومن البيت الابيض بياناً يعلن فيه ان الاقتصاد الأميركي متين في اساسه وجوهره، في محاولة لتدخل حكومي يوقف الكارثة التي توشك أن تحدث. لكن عبثاً مضت كل المحاولات لاستدراك الوضع، ففي 29 اكتوبر (تشرين الاول)، الاثنين الأسود الشهير، تم بيع 76 مليون سهم وانهارت الاسعار اكثر من قبل بسبب اشاعات انهيار السوق، والسلوك الجماعي الذي تمثل في بيع الاسهم، مما حدا بصحيفة «نيويورك تايمز» لأن تخرج بعنوان رئيسي في عددها الصادر في الثلاثين من أكتوبر يقول «انهارت امس اسعار الأسهم مخلفة خسائر رهيبة تقدر بمليارات الدولارات.. انه أسوأ يوم في تاريخ اسواق البورصة». وخلال الفترة ما بين 29 اكتوبر(تشرين الاول) و13 نوفمبر(تشرين الثاني) تبخرت 30 مليار دولار من سوق بورصة نيويورك، واستغرق الامر 25 عاماً بعد ذلك، حتى استعادت بعض الاسهم قيمتها الاصلية.


    الشي المبرر له مفاهيم وكذلك الغير المبرر له سلبيات

    فانهيار فبراير ليس له مبرر سوى الحفظ الامني والدولة ارادت ذلك للحفاض على تسربات الموظفين وبالذات العسكرين فكان الانهيار انهيار امني وليس اقتصادي !!

    اما نحن فيه الآن مقبل على انهيار اقتصادي وربما الايام ثتبت ذلك

    فالمستثمر لن يفكر في شراء اسهم اعلى من قيمة الحقيقة مهما كان والبعض سوف يستغرب عندما اقول ان سعر سابك الآن غير مبرر !!! والسؤال هل كان مبرر سعر قبل انهيار فبراير اقول نعم لن وقتها كانت هناك سيولة حقيقية لدى المستثمرين اما الآن فالسيولة غير حقيقة الآن قلبت الآية فاضبحت صناديق الاسثمار التي تحاول فرض نفسها على السوق بسيولة موجة نحو القياديات والغرض رفع المؤشر باتفاق مع هيئة الخزي المالية متى انتهت هذه الاموال من رفع ما تريد سوف تقوم بسحب سيولتها من جديد إلى اسواق اكثر شفافية واكثر امان سوف تقود وقتها إلى انهيار حقيقي للسوق وربما نشاهد اسهم تحت 10 ريال كثيرا
    وهذا المنتظر ...

    والله اعلم

    التحليل الفني للسوق

    السوق ارتفع ولم يستطع كسر مقاومة سابقة وتراجع وثم شراء في سهم سابك في آخر التداول رفع قيمة المؤشر للاغلاق الاسبوعي مايزال الترند صاعد ولكننا ربما نشاهد قمتين متتالتين باغلاق اليوم أو مقاومة 12 الف ومنها يجني السوق ارباحه أو بمعنى اصح تجني شركات المؤشر ارباحها ،،، بخصوص الاسهم الصغير اقول انها سوف تهمل تماما المرحلة القادمة وسوف تهبط إلى قيم وتكسر قاع فبراير بالتدريج فهي ليست لانها اسهم خاسرة حتى الجيده منها ولقد شاهدنا المتطورة وارباحها ولكن كما يقال المخرج عاوز كده !!!!

    وسوف نشاهد شركات كثيرة تتحول من خسائر إلى ارباح حقيقية ولكن هيئة الخزي والعار سوف تساهم بجرها إلى الهاوية لانها بمجرد ارتفاع اكثر من يوم سوف تقوم بتوقيف الشركة ولهذا المضاربين هجروا السوق واتجهوا نحو شركات دبي و قطر والكويت هناك امان اكثر وشفافية حقيقية ولا يوجد هئية خزي وعار .. وشخصيا انصح من لدية سيولة إلى الاتجاه لاسواق المنقطة فإنها افضل ليس من ناحية الشركات ولكن من ناحية التنظيم لدينا لدينا انضمة عقيمة و قرارات فردية وارتجالية وال يوجد لدينا رقابة فمن امن العقوبة اساء الادب
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	7-1.gif‏
المشاهدات:	138
الحجـــم:	32.7 كيلوبايت
الرقم:	34315   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	ويك.gif‏
المشاهدات:	124
الحجـــم:	24.0 كيلوبايت
الرقم:	34316  

  2. #2

    افتراضي رد: متابعة يوم الاثنين 7-1 (المضارب المستثمر )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.صديق البلوشي مشاهدة المشاركة
    مصطح المضارب مصلح يحمل في طيات الكثير فهو من يساعد دائما في رفع السعر وبيع اسهمه دائما عندما يحس ان كسب ما يريد ام المستثمر فهو لا ينظر الى اسعار السهم بعد الشراء ولكن ينظر للزمن اكثر ....

    فهذا ينظر للسعر وهذا ينظر للزمن وغالبا ينتصر الثاني على الأول والسبب ان الزمن ماضي ويمضى معه السعر ام السعر فربما لا يمضى ويمضي الزمن

    ملاحظة :

    مضاربة صناديق الاستثمار في شركات المؤشر و مباركة الهئية لذلك بل ودعمها سوف تقود السوق إلى ما يسمى بالثقب الاسود الذي لن تخرج منه ولو لسنوات كثير وهذا الفساد الاقتصادي سوف يهوى بأي اقتصاد إلى هاوية التضخم وكأني انظر إلى انهيار للريال قريبا !!!

    أن دراسة التاريخ مهم جدا لمعرفة المستقبل الذي يعيشه الامم فعندما انهارت بورصة امريكيا سنة 1922 ضل التضخم يرتفع حتى الناس لم تستطع ان تشتري لقمت العيش لسنوات ولم تتحسن البورصة إلى في عام 1940 اي بعد اكثر 18 سنة و سبحان الله كأني ارى ذلك بدأ ومن يعرف تاريخ امريكا في هذه الحقبة يجد العجب من عجرفت الرئيس الامريكي الذي عندما اسلتم السطلة قال :سوف احارب الفقر حتى لايجد مكان .. وما كاد ان ينتظر اشهر حصل اكبر انهيار انهيار بورصة «وول ستريت» في واحد من أسوأ الكوارث المالية في القرن العشرين، ففي ديسمبر (كانون الاول) عام 1920 كان متوسط قيمة مؤشر «داو جونز» في الأسهم الرئيسة ببورصة نيويورك 66.75 نقطة وبحلول سبتمبر (ايلول) 1929، كان المؤشر قد بلغ 381.7 نقطة أي بارتفاع بلغ نحو 570%، حينها انتشرت نظرية «الأحمق الأكبر» التي تفيد بأن المستثمر ربما يكون احمق اذا اشترى سهماً بمائة دولار، لكنه لن يكون كذلك اذا وجد شخصاً اكثر منه حماقة مستعداً لشراء السهم نفسه بـ 110 دولارات. وكالعادة بدأ الاقتصاديون بالتحذير من مغبة هذا الارتفاع المبالغ فيه، ولكن تم تجاهل دوي صفارات الانذار، ودقت ساعة الصفر عندما افتتحت البورصة في الثامن عشر من اكتوبر(تشرين الأول) على هبوط مفاجئ وكبير. وحتى تلك اللحظة لم يكن الخطر ماثلا امام المستثمرين، إلا أن الذعر الحقيقي حدث في الثالث والعشرين من الشهر ذاته، عندما انتشرت شائعات مفادها ان فيضاناً في صفقات تحويل الأسهم الى سيولة نقدية في طريقه الى «وول ستريت» (اي بيع اسهم وضخ السيولة النقدية في سوق اخر)، فالمستثمرون الذين شهدوا ارتفاع قيمة اسهمهم طيلة شهور، استشعروا الكارثة الوشيكة وقرروا بيع اسهمهم، وبالفعل تم بيع ستة ملايين سهم، وانخفض مؤشر «داو جونز» 21 نقطة، وهي نسبة قياسية في تلك الفترة تلى ذلك الانخفاض ازدياد التهافت على البيع مع إقبال المزيد من المستثمرين على تحويل حصتهم فى الاسهم الى سيولة لسد ديون الائتمان المترتبة عليهم ودفع مستحقات البنوك الذين ضغطوا عليهم بعد انخفاض الاسعار. هبط الاقتصاد الاميركي هبوط عنيفاً في اليوم التالي، وهو ما عرف في وقته بالخميس الأسود، عندما بيع وبأسعار زهيدة حوالي 13 مليون سهم في مختلف القطاعات والصناعات، وبالرغم من محاولات المصارف وشركات الاستثمار لتغليب عمليات الشراء على عمليات البيع لايقاف التدهور، إلا أن كل ذلك لم يجد نفعا، مما استدعى الرئيس الأميركي هربرت هوفر انذاك إلى أن يصدر في اليوم التالي ومن البيت الابيض بياناً يعلن فيه ان الاقتصاد الأميركي متين في اساسه وجوهره، في محاولة لتدخل حكومي يوقف الكارثة التي توشك أن تحدث. لكن عبثاً مضت كل المحاولات لاستدراك الوضع، ففي 29 اكتوبر (تشرين الاول)، الاثنين الأسود الشهير، تم بيع 76 مليون سهم وانهارت الاسعار اكثر من قبل بسبب اشاعات انهيار السوق، والسلوك الجماعي الذي تمثل في بيع الاسهم، مما حدا بصحيفة «نيويورك تايمز» لأن تخرج بعنوان رئيسي في عددها الصادر في الثلاثين من أكتوبر يقول «انهارت امس اسعار الأسهم مخلفة خسائر رهيبة تقدر بمليارات الدولارات.. انه أسوأ يوم في تاريخ اسواق البورصة». وخلال الفترة ما بين 29 اكتوبر(تشرين الاول) و13 نوفمبر(تشرين الثاني) تبخرت 30 مليار دولار من سوق بورصة نيويورك، واستغرق الامر 25 عاماً بعد ذلك، حتى استعادت بعض الاسهم قيمتها الاصلية.


    الشي المبرر له مفاهيم وكذلك الغير المبرر له سلبيات

    فانهيار فبراير ليس له مبرر سوى الحفظ الامني والدولة ارادت ذلك للحفاض على تسربات الموظفين وبالذات العسكرين فكان الانهيار انهيار امني وليس اقتصادي !!

    اما نحن فيه الآن مقبل على انهيار اقتصادي وربما الايام ثتبت ذلك

    فالمستثمر لن يفكر في شراء اسهم اعلى من قيمة الحقيقة مهما كان والبعض سوف يستغرب عندما اقول ان سعر سابك الآن غير مبرر !!! والسؤال هل كان مبرر سعر قبل انهيار فبراير اقول نعم لن وقتها كانت هناك سيولة حقيقية لدى المستثمرين اما الآن فالسيولة غير حقيقة الآن قلبت الآية فاضبحت صناديق الاسثمار التي تحاول فرض نفسها على السوق بسيولة موجة نحو القياديات والغرض رفع المؤشر باتفاق مع هيئة الخزي المالية متى انتهت هذه الاموال من رفع ما تريد سوف تقوم بسحب سيولتها من جديد إلى اسواق اكثر شفافية واكثر امان سوف تقود وقتها إلى انهيار حقيقي للسوق وربما نشاهد اسهم تحت 10 ريال كثيرا
    وهذا المنتظر ...

    والله اعلم

    التحليل الفني للسوق

    السوق ارتفع ولم يستطع كسر مقاومة سابقة وتراجع وثم شراء في سهم سابك في آخر التداول رفع قيمة المؤشر للاغلاق الاسبوعي مايزال الترند صاعد ولكننا ربما نشاهد قمتين متتالتين باغلاق اليوم أو مقاومة 12 الف ومنها يجني السوق ارباحه أو بمعنى اصح تجني شركات المؤشر ارباحها ،،، بخصوص الاسهم الصغير اقول انها سوف تهمل تماما المرحلة القادمة وسوف تهبط إلى قيم وتكسر قاع فبراير بالتدريج فهي ليست لانها اسهم خاسرة حتى الجيده منها ولقد شاهدنا المتطورة وارباحها ولكن كما يقال المخرج عاوز كده !!!!

    وسوف نشاهد شركات كثيرة تتحول من خسائر إلى ارباح حقيقية ولكن هيئة الخزي والعار سوف تساهم بجرها إلى الهاوية لانها بمجرد ارتفاع اكثر من يوم سوف تقوم بتوقيف الشركة ولهذا المضاربين هجروا السوق واتجهوا نحو شركات دبي و قطر والكويت هناك امان اكثر وشفافية حقيقية ولا يوجد هئية خزي وعار .. وشخصيا انصح من لدية سيولة إلى الاتجاه لاسواق المنقطة فإنها افضل ليس من ناحية الشركات ولكن من ناحية التنظيم لدينا لدينا انضمة عقيمة و قرارات فردية وارتجالية وال يوجد لدينا رقابة فمن امن العقوبة اساء الادب
    اخشي تغير دور سابك واعطاء الراجحي زمام القياده في الافتتاح ..

  3. #3

    افتراضي رد: متابعة يوم الاثنين 7-1 (المضارب المستثمر )

    يعطيك العافية أستاذي الكريم

  4. #4

    افتراضي رد: متابعة يوم الاثنين 7-1 (المضارب المستثمر )

    هذا تصورنا بالامس

    واليكم التقرير لليوم ان شاء الله

  5. #5

    افتراضي رد: متابعة يوم الاثنين 7-1 (المضارب المستثمر )

    شكرا لك يا دكتور وهذا الموضع ليس ككل المواضيع التي يرد عليها وتترك بل يجب على كل قاريء ان يحفضه في ملف المواضيع المهمه في جهاز الكمبيوتر وانا اولهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين المضارب و المستثمر باختصار
    بواسطة mera i. mohamed في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-09-2014, 11:02 AM
  2. قائمة المضارب القنوع ليوم غداً الاثنين
    بواسطة qnna9.com في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-03-2010, 02:57 PM
  3. متابعة الاثنين 3-11 ( ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع )
    بواسطة د.صديق البلوشي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 83
    آخر مشاركة: 03-11-2008, 05:14 PM
  4. متابعة الاثنين الاخير 28-1-2008 ( لكل فعل ردة فعل )
    بواسطة د.صديق البلوشي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 28-01-2008, 03:55 PM
  5. أيها المضارب تنبه من السوق و أيها المستثمر خفف
    بواسطة صالح الهاشمي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 28-07-2007, 12:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا