المتاجرة الاحترافية باستخدام نماذج الهارمونيك

إعلانات تجارية اعلن معنا
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تقييم الأصول الإستثمارية للنصف الأول من سنة 2008

  1. #1

    افتراضي تقييم الأصول الإستثمارية للنصف الأول من سنة 2008

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تقييم الأصول الإستثمارية للنصف الأول من سنة 2008



    تمهيد

    الكتلة النقدية - الثروة ومؤشر الأسعار



    في النظام المالي المعاصر لم يعد النقد ثروة بل وسيلة لتحقيق الثروة
    فالنقد اصبح اداة من ضمن جملة أدوات تلجأ لها الدولة المعاصرة
    لتحقيق التوازنات المالية المحفزة للنشاط الإقتصادي المحقق للنمو المستدام

    أخي القارئ , انت حينما تشتري كيس الأرز من التاجر
    يطلب منك مقابله كمية نقود : 100 ريال
    وان قبلت تتم الصفقة فتاخذ كيس الأرز من التاجر الذي يأخذ كمية النقود : 100 ريال

    في الحقيقة هي مبادلة سلعة مقابل كمية نقود
    ولتوصيفها بإمكاننا القول :

    التاجر باعك كيس الرز مقابل كمية نقود : 100 ريال

    أو :
    انت بعت التاجر كمية نقود :100 ريال مقابل كيس الرز



    فكلها معاملات اقتصادية يكون النقد فيها طرفا اساسيا
    والطرف الآخر سلعة ما أو خدمة ما

    وما الأسعار إلا نتيجة لتوافق عرض السلعة
    او الخدمة مع كمية نقود تم قبولها لتحقيق المبادلة

    إذن الأسعار هي نتيجة عملية عرض وطلب
    بين عارض السلعة او الخدمة وطالبها الذي يملك كمية نقود
    وكلاهما بشر من بني آدم

    إبن أدم : خلقه وتكوينه يجعل رغباته و شهواته وحالاته متغيرة ومتقلبة


    إذا سلمنا بذالك فنقر يقينا بإستحالة ثبات الأسعار

    إذن الميزان له كفتان :
    كفة فيها مجموع السلع والخدمات
    وكفة فيها مجموع النقد المتوفر
    وإبرة الميزان هي مؤشر الأسعار


    ومن هنا نجد 3 حالات ممكنة :










    فعندما يزيد النقد بصفة مستمرة أكثر من زيادة السلع والخدمات المتوفرة
    تكون النتيجة الحتمية التضخم و ارتفاع مؤشر الأسعار

    وعندما تزيد السلع والخدمات بصفة مستمرة اكثر من زيادة
    النقد تكون النتيجة الحتمية الإنكماش انخفاض مؤشر الأسعار


    والتوازن الصحي يكون في النمو المتوازي بين الكتلة النقدية
    وكمية السلع والخدمات المتوفرة في بلد ما


    خلاصة : العلاقة بين الكتلة النقدية والتضخم او الإنكماش
    علاقة طردية وثيقة وتحليل المعروض النقدي
    مسالة غاية في الأهمية لمعرفة الإختلالات او التوازنات
    ليتم إستغلال النتائج المترتبة عنها

    هكذا نستخلص ان :

    إختلال التوازن بين المعروض النقدي و مجموع السلع والخدمات
    يودي لحالة تضخم او انكماش
    وكل ذالك يودي لإرتفاع الأسعار او تقلصها

    فالأسعار نتيجة لحالة تضخمية او انكماشية وليست سبب في ذالك

    نستخلص ايضا حقيقة غاية في الأهمية :

    الثروة الحقيقة هي في القدرة على إنتاج السلع والخدمات وليس في توفر النقد
    طبعا بامكان الحكومات و البنوك المركزية ان تطبع نقود كما تشاء
    ولكنها في هذه الحالة تخاطر وتلعب بالنار
    لأنه كما ذكر اعلاه : زيادة النقود اكثر من قيمة السلع والخدمات = اختلال التوازن وحالة تضخم

    لكن الصحيح نقول إعمل وأنتج وكون مخزون ثروة من السلع والخدمات
    ثم يكون بوسعك التوسع في إصدار النقود او التمويل او الإقتراض




    يتبع : تشخيص حالة السيولة والتوازنات المحلية

  2. #2

    افتراضي رد: تقييم الأصول الإستثمارية للنصف الأول من سنة 2008

    شكرا لك يا كبير

  3. #3

    افتراضي رد: تقييم الأصول الإستثمارية للنصف الأول من سنة 2008

    موضوع شيق و ممتمع

    نحتاج مثل هذه المواضيع للمجلة ارجو مراسلة الاستاذ السيد نجيب لاضافتها للمجلة ولك مني كل التقدير والاحترام

    وموضوع متخصص وعميق يظهر صاحبة في مقام العقل المستنير بنور العلم والخبرة

    جزاك الله خيرا

  4. #4

    افتراضي رد: تقييم الأصول الإستثمارية للنصف الأول من سنة 2008

    موضوع رائع وجميل
    اتمنى ان تكمل
    مبدع بارك الله فيك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تقييم الأصول الإستثمارية قبل الدخول في النصف الثاني -جاذبية الأسهم السعودية-
    بواسطة stormygold في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 26-01-2008, 07:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا