المتاجرة الاحترافية باستخدام نماذج الهارمونيك

إعلانات تجارية اعلن معنا
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

  1. #1

    Arrow الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اخواني المحللين ارجوا افادتي بخصوص سهم الشرقية الزراعية
    وتوجه السهم على المدى القريب والمدى البعيد ...

    شاكرا لكم ومقدرا"

  2. #2

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    ممكن ترجع للمتابعة اليوم وتشاهد بعض الملاحظات عن السهم

    من ناحية أخرى سوف اعطيك الليلة تفصيل كامل عن السهم ان شاء ماليا و تقنينا .

  3. #3

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة NON مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    اخواني المحللين ارجوا افادتي بخصوص سهم الشرقية الزراعية
    وتوجه السهم على المدى القريب والمدى البعيد ...

    شاكرا لكم ومقدرا"
    ابشر اخوي .. لكن عطني فرصه كذا الي 11 وان شاء اقدم لك نظرتي المتواضعه

  4. #4

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    http://forum.m-e-c.biz/showthread.php?t=17908


    اعتذر عن التطفل في الرد فالموضوع ليس موجهـا لي ولكـن من باب المساعـده ..

  5. #5

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـ ج ــين مشاهدة المشاركة
    http://forum.m-e-c.biz/showthread.php?t=17908


    اعتذر عن التطفل في الرد فالموضوع ليس موجهـا لي ولكـن من باب المساعـده ..

    ابدا ليس لك عذر بأن تدخل وما تضع رائيك لاننا هنا نكمل بعضنا البعض والمنتدى ليس حكرا لاحد وجميعنا يدا واحده

    ونعمل بروح الفريق وكما جاء في الاثر (( الحكمة ضالت المؤمن )) ربما صاحب الموضوع اراد توجيه السؤالي ولكن ربما يكون الحق والنظرة الصحيحه معك

  6. #6

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    أعتذر أنا عن التدخل في الممتلكات الفكرية والتواقيع الخاصة ولكن لتبيان الحقيقة


    توقيع الاخ نون لفت إنتباهي


    قال تعالى {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }الحج46

    واختلف الحكماء فى ماهيتة, فقال قوم: هو نور وضعه الله طبعا وغريزة فى القلب كالنور فى العين, وهو يزيد و ينقص, ويذهب و يعود, وكما يدرك بالبصر شواهد الامور كذلك يدرك بنور القلب المحجوب والمستور.

    عند اليونانيين: [مقياس لذاته, وهو سند يقينه, فلا حاجة للتدليل على صـدق قضاياه إلى أدلة خارجة عن دائرة ذاته, وهو وحده كاف لتحصيل العلوم والمعارف في شتى أشكالها وضروبها].
    هو شيء لا مادة له..
    يقول أحدهم: [العقل ليس شيئا قائما في البدن له كيانه المستقل وطبيعته المتميزة, وإنما هو مجموعة من الاستعدادات للسلوك إذا توافرت ظروف معينة].
    *
    وهناك مَـن يقول: [العقل هو أحد أعضاء الجسم التي يستعملها الإنسان للسير في موكب الحياة, وليس هو الذي يدبر أمورهم ويحكم تصرفاتهم]. أكان يعني المخ..
    ولكن [العقل ليس هو المخ, العقل شيء آخر لا مادة له].


    علي بن أبي طالب "رضي الله عنه" قال في صفيـن: [العقل في القلب], وقال"أبو الليث" في قوله تعالى:{لمن كان له قلب}: [أي عقل يتدبر به, فكنى بالقلب على العقل لأنه موضعه, [أنه في القلب], وقال بعضهم: [القلب محل النفس والعقل والعلم والفهم والعزم]

    وذكر أهل التفسير: القلب في القرآن على ثلاثة أوجه: أحدها:القلب: الذي هو محل النفس. {ولكن تعمى القلوب التي في الصـدور} (سورة الحج 46)
    . والثاني: الرأي. {تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى} (سورة الحشر 14).
    والثالث: العقل. {إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب}. (ق 37

    جاء العلم الحـديث ليقول بأن العقل في القلب. وذلك أن المكان الذي تذهب إليه كل خبرة أو تجربة هو القلب لا المخ, ففي التسعينات اكتشف علماء علم القلب العصبي
    عقلا في القلب يتكون من 400.000 خلية عصبية من مختلف الأنواع إضافة إلى شبكة معقـدة من المرسلات العصبية والبروتينات والخلايا المساعـدة, وتؤدي هذه الشبكة عملا مستقلا عن الـدماغ وشبكة الاستقبال في القلب هي جهاز عصبي مستقل ولها اتجاهين يوصلها بالمخ ومع كل خفقـة للقلب يتدفق شلال عصبي يطـلق خلايا عصبيـة من القلب لترسل فورا إلى المخ عبر العصب الشوكي. إن الإشارات العصبيـة على مواقع الإدراك والانفعال ومناطق العاطفـة (وصـدق من أشار إلى شخص ما لم يستسغه يقول: لم يرتح له قلبي).
    فالقلب له تأثير على قبول هذا الشخص أو ذاك من خلال تلك الإشارات المتجهــة إلى العقل ويتصل القلب بالمخ من خلال رسول كيميائي في النظام الهرموني للجسـد وبرمز له بهرمون التوازن.
    والجهاز العصبي يتحكم إلى حـد كبير في سرعة ضربات القلب زيادة أو نقصانا وفي قوتها وشـدتها أو اتئادها وخفوتها)].

    ربما لأجل هذا قال أبو القاسم الشابي:
    أراك فتخفق أعصاب قلبي * فتهتز مثل اهتزاز الوتر

    *

    يقول العلم الحديث: بأن المكان الذي تذهب إليه كل خبرة أو تجربة هو القلب لا المخ..

    فهل يعني هذا أنه بعد عملية زراعة قلب أحدهم في صدر شخص آخر ستنتقل كل خبرة ذلك الشخص إليه وتمحى جميع خبرته..؟!
    هل سيحب الأشخاص والأماكن الذين أحبهم الشخص صاحب القلب الذي تمت زراعته..؟!
    لم أقتنع تماما بأن العقل في القلب..
    قال أحد العلماء: (أن العقل ليس في القلب ولا في الدماغ، العقل في مكان أقرب ما يكون إلى القلب ويتصل بالقلب والعقل بروابط من نوع ما)

    ربما يكون هذا القول أقرب إلى الصحة لو أننا تذكرنا قصة تلك الفتاة التي زرع في صدرها قلب طفلة تعرضت للاغتصاب من قِبل شخص لم يتم القبض عليه لعدم معرفة مواصفاته من تلك الطفلة المغتصبة.. وحين زرع القلب في صدر الفتاة أصبحت تزورها كوابيس بصفات ذلك المجرم ومن خلال المواصفات التي أعطيت للشرطة تم القبض عليه وكان هو مغتصب الطفلة (خبر نقلته بتصرف من إحدى مقالات فهد عامر الأحمدي – جريدة الرياض)
    قد تعني هذه القصة أن الفتاة لم تلغِ خبراتها وتكتسب خبرات الطفلة، لكنها استطاعت التعرف على بعض من ملامح تجربة عاشتها تلك الطفلة.. ألأنهم أثناء الزراعة أخذوا ذلك الجزء القريب من القلب والمرتبط به (الذي يقال أنه العقل) ولأنهم لم يأخذوا ذلك الجزء المرتبط بالدماغ لم تفهم الفتاة القصة كاملة، بل فهمت جزءا منها؛ لأنها أخذن جزءا من الروابط ولم تأخذ الروابط كلها..!!
    ربما..

    ذكر أحدهم فيما تقدم أن: [العقل ليس هو المخ, العقل شيء آخر لا مادة له].
    وذكر العلم الحديث أن قشرة المخ هي الجزء المختص بعمليات التفكير والاستنتاج, وهناك من قال: [إن العقل ما هو إلا ملكة الإدارة والإدراك والاستنتاج والحافظـة والذاكرة].

    أيعني هذا أن العقل قد يكون موجودا في قشرة المخ؟!

    قرأت ذات مرة: [إن عقول الكائنات الحية, ومنها عقل الإنسان تتصل بعالم الواقع عن طريق العقـد العصبية المتصل أولها بالعقل والتي مركزها أبسط حيز في الدماغ والمنتهي آخرها في البشرة ذات الاتصال بالواقع].

    أبسط حيز في الدماغ هل تعني قشرة المخ..؟!

    وهناك إشارة إلى عقول الكائنات الحية الأخرى، غير الإنسان..

    نقول إن الله ميزنا عن بقية المخلوقات بالعقل.. هذا القول ليس دقيقا بما يكفي لأن بقية الحيوانات – تلك – تملك عقلا لكن تميزنا عنها قد يكون باختلاف هذا العقل واختلافه قد يرجع إلى أن العقل ما هو إلا: [ملكة الإرادة والإدراك والاستنتاج والحافظـة والذاكرة].

    إذن، الاختلاف الذي بين عقل الإنسان وبقية الحيوانات راجع لاختلاف تلك الملكات
    فالحيوان يملك إرادة، إدراك، استنتاج، حافظة وذاكرة. لكن كل تلك الملكات لديه تختلف بدرجات معينة عن الإنسان.. لذا كان عقل الحيوان مختلفا عن عقل الإنسان.

    وقد تكون تلك الملكات هي السبب في اختلاف عقول الناس
    فنحن دوما نقول: (فلان عقله كبير، ... )
    فهل نعني أن إرادته أكبر من غيره..
    أم إدراكه أو استنتاجه
    أو حفظه وذاكرته
    أم أننا نعنيها جميعا
    أم أننا لا نستطيع التمييز أيها أكبر..؟!

    *

    مقتطفات من مذكراتي أنقلها لكم إقتطفتها من الانترنت وإحتفضت بها

  7. #7

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    لو تكبر الخط اتعبتني في القراءة حتى انني تركت القراءة الآن اعدل الموضوع واكبر الخط

  8. #8

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    مداخله جميل وهنا يأتي دور القاصد للعبار بما يريده ان يطلق على المقصود

  9. #9

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    حفظك الله د صديق البلوشي وسدد بالخير خطاك

    إضافه أتمنى قبولها مني بصدر رحب


    العقل والقلب

    مقدمة

    هذا البحث العلمي رؤية جديدة للقلب البشري، فعلى مدى سنوات طويلة درس العلماء القلب من الناحية الفيزيولوجية واعتبروه مجرد مضخة للدم لا أكثر ولا أقل. ولكن ومع بداية القرن الحادي والعشرين ومع تطور عمليات زراعة القلب والقلب الاصطناعي وتزايد هذه العمليات بشكل كبير، بدأ بعض الباحثين يلاحظون ظاهرة غريبة ومحيرة لم يجدوا لها تفسيراً حتى الآن!

    بعض الباحثين يعتقدون أن القلب مجرد مضخة وأنه لا يوجد أي أثر لتغيير قلب المريض، بل قد تحدث تغيرات نفسية طفيفة بسبب تأثير العملية. كما يعتقد البعض أن القلب المذكور في القرآن هو القلب المعنوي غير المرئي مثله مثل النفس والروح. فما هي حقيقة الأمر؟

    والحقيقة أننا لو تتبعنا أقوال أطباء الغرب الذين برعوا في مجال علم القلب، نرى بأن عدداً منهم يعترف بأنهم لم يدرسوا القلب من الناحية النفسية، ولم يعطَ هذا الجزء الهام حقه من الدراسة بعد.

    يُخلق القلب قبل الدماغ في الجنين، ويبدأ بالنبض منذ تشكله وحتى موت الإنسان. ومع أن العلماء يعتقدون أن الدماغ هو الذي ينظم نبضات القلب، إلا أنهم لاحظوا شيئاً غريباً وذلك أثناء عمليات زرع القلب، عندما يضعون القلب الجديد في صدر المريض يبدأ بالنبض على الفور دون أن ينتظر الدماغ حتى يعطيه الأمر بالنبض.

    وهذا يشير إلى استقلال عمل القلب عن الدماغ، بل إن بعض الباحثين اليوم يعتقد أن القلب هو الذي يوجّه الدماغ في عمله، بل إن كل خلية من خلايا القلب لها ذاكرة! ويقول الدكتور Schwartz إن تاريخنا مكتوب في كل خلية من خلايا جسدنا.

    حقائق القلب

    القلب هو المحرك الذي يغذي أكثر من 300 مليون مليون خلية في جسم الإنسان، ويبلغ وزنه (250-300) غرام، وهو بحجم قبضة اليد. وفي القلب المريض جداً يمكن أن يصل وزنه إلى 1000 غرام بسبب التضخم.

    يقوم قلبك منذ أن كنتَ جنيناً في بطن أمك (بعد 21 يوماً من الحمل) بالعمل على ضخ الدم في مختلف أنحاء جسدك، وعندما تصبح بالغاً يضخ قلبك أكثر من سبعين ألف لتر من الدم وذلك كل يوم، هذه الكمية يضخها أثناء انقباضه وانبساطه، فهو ينقبض أو يدق كل يوم أكثر من مئة ألف مرة، وعندما يصبح عمرك 70 سنة يكون قلبك قد ضخ مليون برميل من الدم خلال هذه الفترة!

    علاقة الدماغ بالقلب

    هل الدماغ يتحكم بعمل القلب كما يقول العلماء، أم أن العكس هو الصحيح؟ ينبغي عليك أن تعلم أن علم الطب لا يزال متخلفاً، وهذا باعتراف علماء الغرب أنفسهم، فهم يجهلون تماماً العمليات الدقيقة التي تحدث في الدماغ، ويجهلون كيف يتذكر الإنسان الأشياء، ويجهلون لماذا ينام الإنسان، ولماذا ينبض القلب، وما الذي يجعل هذا القلب ينبض، وأشياء كثيرة يجهلونها، فهم ينشرون في أبحاثهم ما يشاهدونه فقط، ليس لديهم أي قاعدة مطلقة، بل كل شيء لديهم بالتجربة والمشاهدة والحواس.

    ويقول الدكتور Armour إن للقلب نظاماً خاصاً به في معالجة المعلومات القادمة إليه من مختلف أنحاء الجسم، ولذلك فإن نجاح زراعة القلب يعتمد على النظام العصبي للقلب المزروع وقدرته على التأقلم مع المريض.

    مشاهد مثيرة!

    تقول المعالجة النفسية Linda Marks بعد عملها لمدة عشرين عاماً في مركز القلب: كان الناس يواجهونني بسؤال: ماذا تعملين في هذا المركز وأنت تعلمين أن القلب مجرد مضخة للدم ليس له علاقة بالحالة النفسية للإنسان؟ وكنتُ أجيب بأنني أحس بالتغيير الذي يحصل في نفسية المريض قبل وبعد عملة زراعة القلب، وأحس بتغير عاطفته، ولكن ليس لدي الدليل العلمي إلا ما أراه أمامي. ومنذ التسعينات تعرفت على إحدى المهتمات بهذا الموضوع وهي Linda Russek التي تمكنت من تسجيل علاقة بين الترددات الكهرومغناطيسية التي يبثها القلب والترددات الكهرومغناطيسية التي يبثها الدماغ، وكيف يمكن للمجال الكهرومغناطيسي للقلب أن يؤثر في المجال المغنطيسي لدماغ الشخص المقابل!

    البرفسور Gary Schwartz اختصاصي الطب النفسي في جامعة أريزونا، والدكتورة Linda Russek يعتقدان أن للقلب طاقة خاصة بواسطتها يتم تخزين المعلومات ومعالجتها أيضاً. وبالتالي فإن الذاكرة ليست فقط في الدماغ بل قد يكون القلب محركاً لها ومشرفاً عليها. قام الدكتور Schwartz ببحث ضم أكثر من 300 حالة زراعة قلب، ووجد بأن جميعها قد حدث لها تغيرات نفسية جذرية بعد العملية.

    يقول الدكتور Schwartz قمنا بزراعة قلب لطفل من طفل آخر أمه طبيبة وقد توفي وقررت أمه التبرع بقلبه، ثم قامت بمراقبة حالة الزراعة جيداً، وتقول هذه الأم: 'إنني أحس دائماً بأن ولدي ما زال على قيد الحياة، فعندما أقترب من هذا الطفل (الذي يحمل قلب ولدها) أحس بدقات قلبه وعندما عانقني أحسست بأنه طفلي تماماً، إن قلب هذا الطفل يحوي معظم طفلي'!

    والذي أكد هذا الإحساس أن هذا الطفل بدأ يظهر عليه خلل في الجهة اليسرى، وبعد ذلك تبين أن الطفل المتوفى صاحب القلب الأصلي كان يعاني من خلل في الجانب الأيسر من الدماغ يعيق حركته، وبعد أن تمت زراعة هذا القلب تبين بعد فترة أن الدماغ بدأ يصيبه خلل في الجانب الأيسر تماماً كحالة الطفل الميت صاحب القلب الأصلي.

    ما هو تفسير ذلك؟ ببساطة نقول إن القلب هو الذي يشرف على عمل الدماغ، والخلل الذي أصاب دماغ الطفل المتوفى كان سببه القلب، وبعد زراعة هذا القلب لطفل آخر، بدأ القلب يمارس نشاطه على الدماغ وطوَّر هذا الخلل في دماغ ذلك الطفل.

    تقول الدكتورة ليندا: من الحالات المثيرة أيضاً أنه تمت زراعة قلب لفتاة كانت تعاني من اعتلال في عضلة القلب، ولكنها أصبحت كل يوم تحس وكأن شيئاً يصطدم بصدرها فتشكو لطبيبها هذه الحالة فيقول لها هذا بسبب تأثير الأدوية، ولكن تبين فيما بعد أن صاحبة القلب الأصلي صدمتها سيارة في صدرها وأن آخر كلمات نطقت بها أنها تحس بألم الصدمة في صدرها.

    مئات ومئات الحالات التي حدثت لها تغيرات عميقة، فقد غرقت طفلة عمرها ثلاث سنوات في المسبح المنزلي، وتبرع أهلها بقلبها ليتم زراعته لطفل عمره تسع سنوات، الغريب أن هذا الطفل أصبح خائفاً جداً من الماء، بل ويقول لوالديه لا ترموني في الماء!!

    القلب مسؤول عن العواطف

    هناك أمر مثير للاهتمام ألا وهو أن أولئك المرضى الذين استبدلت قلوبهم بقلوب اصطناعية، فقدوا الإحساس والعواطف والقدرة على الحب! ففي 11/8/2007 نشرت جريدة Washington Post تحقيقاً صحفياً حول رجل اسمه Peter Houghton وقد أُجريت له عملية زراعة قلب اصطناعي، يقول هذا المريض: 'إن مشاعري تغيرت بالكامل، فلم أعد أعرف كيف أشعر أو أحب، حتى أحفادي لا أحس بهم ولا أعرف كيف أتعامل معهم، وعندما يقتربون مني لا أحس أنهم جزء من حياتي كما كنت من قبل'.

    أصبح هذا الرجل غير مبال بأي شيء، لا يهتم بالمال، لا يهتم بالحياة، لا يعرف لماذا يعيش، بل إنه يفكر أحياناً بالانتحار والتخلص من هذا القلب المشؤوم! لم يعد هذا الإنسان قادراً على فهم العالم من حوله، لقد فقَد القدرة على الفهم أو التمييز أو المقارنة، كذلك فقد القدرة على التنبؤ، أو التفكير في المستقبل أو ما نسميه الحدس. حتى إنه فقد الإيمان بالله، ولم يعد يبالي بالآخرة كما كان من قبل!

    حتى هذه اللحظة لم يستطع الأطباء تفسير هذه الظاهرة، لماذا حدث هذا التحول النفسي الكبير، وما علاقة القلب بنفس الإنسان ومشاعره وتفكيره؟ يقول البرفسور Arthur Caplan رئيس قسم الأخلاق الطبية في جامعة بنسلفانيا: 'إن العلماء لم يعطوا اهتماماً بهذه الظاهرة، بل إننا لم ندرس علاقة العاطفة والنفس بأعضاء الجسم، بل نتعامل مع الجسم وكأنه مجرد آلة'.

    القلب الاصطناعي هو عبارة عن جهاز يتم غرسه في صدر المريض يعمل على بطارية يحملها المريض بشكل دائم ويستبدلها كلما نفدت، هذا الجهاز أشبه بمضخة تضخ الدم وتعمل باستمرار، وإذا وضعت رأسك على صدر هذا المريض فلا تسمع أي دقات بل تسمع صوت محرك كهربائي!

    إن أول قلب صناعي تمت زراعته في عام 1982 وعاش المريض به 111 يوماً، ثم تطور هذا العلم حتى تمكن العلماء في عام 2001 من صنع قلب صناعي يدعى AbioCor وهو قلب متطور وخفيف يبلغ وزنه أقل من كيلو غرام (900 غرام) وتتم زراعته مكان القلب المصاب. أما أول قلب صناعي كامل فقد زرع عام 2001 لمريض أشرف على الموت، ولكنه عاش بالقلب الصناعي أربعة أشهر، ثم تدهورت صحته وفقد القدرة على الكلام والفهم، ثم مات بعد ذلك.

    ويقول العلماء إن النتائج التي وصلوا إليها، والخلل الكبير في الإدراك والفهم الذي يعاني منه صاحب القلب الصناعي يؤكد بأن القلب له دور أساسي في الفهم والإدراك، وأن القلب هو أكثر من مضخة. إن قلب الإنسان أكثر تعقيداً مما نتصور!

    لقد فشل القلب الصناعي كما أكدت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية لأن المرضى الذين تمت إجراء عمليات زراعة هذا القلب لهم ماتوا بعد عدة أشهر بسبب ذبحة صدرية مفاجئة.

    دماغ في القلب

    إن التفسير المقبول لهذه الظاهرة أنه يوجد في داخل خلايا قلب الإنسان برامج خاصة للذاكرة يتم فيها تخزين جميع الأحداث التي يمر فيها الإنسان، وتقوم هذه البرامج بإرسال هذه الذاكرة للدماغ ليقوم بمعالجتها.

    نلاحظ أن معدل نبضات القلب يتغير تبعاً للحالة النفسية والعاطفية للإنسان، ويؤكد الدكتور J. Andrew Armour أن هناك دماغاً شديد التعقيد موجود داخل القلب، داخل كل خلية من خلايا القلب، ففي القلب أكثر من أربعين ألف خلية عصبية تعمل بدقة فائقة على تنظيم معدل ضربات القلب وإفراز الهرمونات وتخزين المعلومات ثم يتم إرسال المعلومات إلى الدماغ، وهذه المعلومات تلعب دوراً مهماً في الفهم والإدراك.

    إذن المعلومات تتدفق من القلب إلى ساق الدماغ ثم تدخل إلى الدماغ عبر ممرات خاصة، وتقوم بتوجيه خلايا الدماغ لتتمكن من الفهم والاستيعاب. ولذلك فإن بعض العلماء اليوم يقومون بإنشاء مراكز تهتم بدراسة العلاقة بين القلب والدماغ وعلاقة القلب بالعمليات النفسية والإدراكية، بعدما أدركوا الدور الكبير للقلب في التفكير والإبداع.

    ذبذبات من القلب

    يقول الدكتور بول برسال Paul Pearsall إن القلب يحس ويشعر ويتذكر ويرسل ذبذبات تمكنه من التفاهم مع القلوب الأخرى، ويساعد على تنظيم مناعة الجسم، ويحتوي على معلومات يرسلها إلى كل أنحاء الجسم مع كل نبضة من نبضاته. ويتساءل بعض الباحثين: هل من الممكن أن تسكن الذاكرة عميقاً في قلوبنا؟

    إن القلب بإيقاعه المنتظم يتحكم بإيقاع الجسد كاملاً فهو وسيلة الربط بين كل خلية من خلايا الجسم من خلال عمله كمضخة للدم، حيث تعبر كل خلية دم هذا القلب وتحمل المعلومات منه وتذهب بها إلى بقية خلايا الجسم، إذن القلب لا يغذي الجسد بالدم النقي إنما يغذيه أيضاً بالمعلومات!

    ومن الأبحاث الغريبة التي أجريت في معهد 'رياضيات القلب' HeartMath أنهم وجدوا أن المجال الكهربائي للقلب قوي جداً ويؤثر على من حولنا من الناس، أي أن الإنسان يمكن أن يتصل مع غيره من خلال قلبه فقط دون أن يتكلم!

    أجرى معهد رياضيات القلب العديد من التجارب أثبت من خلالها أن القلب يبث ترددات كهرومغناطيسية تؤثر على الدماغ وتوجهه في عمله، وأنه من الممكن أن يؤثر القلب على عملية الإدراك والفهم لدى الإنسان. كما وجدوا أن القلب يبث مجالاً كهربائياً هو الأقوى بين أعضاء الجسم، لذلك فهو من المحتمل أن يسيطر على عمل الجسم بالكامل.

    كما وجدوا أن دقات القلب تؤثر على الموجات التي يبثها الدماغ (موجات ألفا)، فكلما زاد عدد دقات القلب زادت الترددات التي يبثها الدماغ.

    القلب والإدراك
    في بحث أجراه الباحثان Rollin McCraty و Mike Atkinson وتم عرضه في اللقاء السنوي للمجتمع البافلوفي عام 1999، جاء بنتيجة هذا البحث أن هنالك علاقة بين القلب وعملية الإدراك، وقد أثبت الباحثان هذه العلاقة من خلال قياس النشاط الكهرومغناطيسي للقلب والدماغ أثناء عملية الفهم أي عندما يحاول الإنسان فهم ظاهرة ما، فوجدوا أن عملية الإدراك تتناسب مع أداء القلب، وكلما كان أداء القلب أقل كان الإدراك أقل.

    إن النتائج التي قدمها معهد رياضيات القلب مبهرة وتؤكد على أنك عندما تقترب من إنسان آخر أو تلمسه أو تتحدث معه، فإن التغيرات الحاصلة في نظام دقات القلب لديك، تنعكس على نشاطه الدماغي! أي أن قلبك يؤثر على دماغ من هو أمامك.

    السبق القرآني في علم القلب

    إن المشاهدات والتجارب التي رأيناها في هذا البحث تثبت لنا عدة نتائج في علم القلب يمكن أن نلخصها في نقاط محددة، وكيف أن القرآن حدثنا عنها بدقة تامة:

    1- يتحدث العلماء اليوم جدّياًّ عن دماغ موجود في القلب يتألف من 40000 خلية عصبية، أي أن ما نسميه 'العقل' موجود في مركز القلب، وهو الذي يقوم بتوجيه الدماغ لأداء مهامه، ولذلك فإن الله تعالى جعل القلب وسيلة نعقل به، يقول تعالى: (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ). وهذه الآية حدّدت لنا مكان القلب لكي لا يظن أحد أن القلب موجود في الرأس وهو الدماغ، أو أن هناك قلباً غير القلب الذي ينبض في صدرنا، وهذه أقوال لا تعتمد على برهان علمي.

    2- يتحدث العلماء اليوم عن الدور الكبير الذي يلعبه القلب في عملية الفهم والإدراك وفقه الأشياء من حولنا، وهذا ما حدثنا عنه القرآن بقوله تعالى: (لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا). أي أن القرآن حدد لنا مركز الإدراك لدى الإنسان وهو القلب، وهو ما يكتشفه العلماء اليوم.

    3- معظم الذين يزرع لهم قلباً صناعياً يشعرون بأن قلبهم الجديد قد تحجَّر ويحسون بقسوة غريبة في صدورهم، وفقدوا الإيمان والمشاعر والحب، وهذا ما أشار إليه القرآن في خطاب اليهود: (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً). فقد حدّد لنا القرآن صفة من صفات القلب وهي القسوة واللين، ولذلك قال عن الكافرين: (فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ). ثم قال في المقابل عن المؤمنين: (ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ).

    4- يؤكد العلماء أن كل خلية من خلايا القلب تشكل مستودعاً للمعلومات والأحداث، ولذلك بدأوا يتحدثون عن ذاكرة القلب، والله تعالى أكد لنا أن كل شيء موجود في القلب، وأن الله يختبر ما في قلوبنا، يقول تعالى: (وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ).

    5- يؤكد بعض الباحثين على أهمية القلب في عملية السمع، بل إن الخلل الكبير في نظام عمل القلب يؤدي إلى فقدان السمع، وهذا ما رأيته بنفسي عندما كان في أحد المشافي رجل لم يكن يصلي وكان يفطر في رمضان ولم يكن يسمع نداء الحق، وقد أصابه احتشاء بسيط في عضلة القلب ثم تطور هذا الخلل حتى فقد سمعه تماماً ثم مات مباشرة بعد ذلك، وكانت آخر كلمة نطقها 'إنني لا أسمع شيئاً'، ولذلك ربط القرآن بين القلب وبين السمع فقال: (وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَسْمَعُونَ)
    6- يتحدث الباحثون عن دور القلب في التعلم، وهذا يعتبر من أحدث الأبحاث التي نشرت مؤخراً، ولذلك فإن للقلب دوراً مهماً في العلم والتعلم لأن القلب يؤثر على خلايا الدماغ ويوجهها، ولذلك فإن القرآن قد ربط بين القلب والعلم، قال تعالى: (وَطَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَعْلَمُونَ).

    7- تؤكد التجارب الجديدة أن مركز الكذب هو في منطقة الناصية في أعلى ومقدمة الدماغ، وأن هذه المنطقة تنشط بشكل كبير أثناء الكذب، أما المعلومات التي يختزنها القلب فهي معلومات حقيقية صادقة، وهكذا فإن الإنسان عندما يكذب بلسانه، فإنه يقول عكس ما يختزنه قلبه من معلومات، ولذلك قال تعالى: (يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ). فاللسان هنا يتحرك بأمر من الناصية في الدماغ، ولذلك وصف الله هذه الناصية بأنها: (نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ).

    8- رأينا ذلك الرجل صاحب القلب الصناعي كيف فقد إيمانه بالله بعد عملية الزراعة مباشرة، وهذا يعطينا مؤشراً على أن الإيمان يكون بالقلب وليس بالدماغ، وهكذا يؤكد بعض الباحثين على أهمية القلب في الإيمان والعقيدة، ولذلك قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آَمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ).

    9- بينت أبحاث القلب الصناعي أن للقلب دوراً أساسياً في الخوف والرعب، وعندما سألوا صاحب القلب الصناعي عن مشاعره قال بأنه فقد القدرة على الخوف، لم يعد يخاف أو يتأثر أو يهتم بشيء من أمور المستقبل. وهذا ما سبق به القرآن عندما أكد على أن القلوب تخاف وتوجل: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ). وكذلك جعل الله مكان الخوف والرعب هو القلب، فقال: (وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ).

    الإعجاز في السنة النبوية

    لقد سبق النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام علماء الغرب إلى الحديث عن دور القلب وأهميته في صلاح النفس، بل إنه جعل للقلب دوراً مركزياً فإذا صلح هذا القلب فإن جميع أجهزة الجسد ستصلح، وإذا فسد فسوف تفسد جميع أنظمة الجسم، وهذا ما نراه اليوم وبخاصة في عمليات القلب الصناعي، حيث نرى بأن جميع أنظمة الجسم تضطرب، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: (ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب).

    أفضل علاج للقلب

    يؤكد جميع العلماء على أن السبب الأول للوفاة هو اضطراب نظم عمل القلب، وأن أفضل طريقة للعلاج هو العمل على استقرار هذه النظم، وقد ثبُت أن بعض الترددات الصوتية تؤثر في عمل القلب وتساعد على استقراره، وهل هناك أفضل من صوت القرآن؟ ولذلك قال تعالى: (الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ). وقد وجدتُ بالتجربة أن تلاوة هذه الآية سبع مرات صباحاً ومساءً تؤدي إلى استقرار كبير في عمل القلب، والله أعلم

  10. #10

    افتراضي رد: الاخ / د.صديق البلوشي .... مع الشكر

    اشكركم جميعا على مروركم الكريم ....
    ابشركم بعت السهم ..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. د. صديق البلوشي ارجو الدخول
    بواسطة k-al.mahmoud في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-06-2010, 04:55 PM
  2. د.صديق البلوشي
    بواسطة PRO TRADER في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-08-2009, 09:29 AM
  3. سؤال للدكتور صديق البلوشي .
    بواسطة ابو سيف في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-01-2008, 11:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا