أساسيات المتاجرة في الأسهم الامريكية والعالمية وعقود الخيارات

إعلانات تجارية اعلن معنا
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

  1. #11

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلــــ بن ــــيمان مشاهدة المشاركة
    وجزاك الله خيرا ونفع الله بعلمكم

    مرفق بحث الدكتور سامي السويلم ، وأيضا مرفق بحث الدكتور كمال توفيق خطاب

    بصراحة لي وجهة نظر قمت بإرسالها إلى الشيخ يوسف الشبيلي والشيخ سامي السويلم وموقع الاسلام اليوم


    وإن شاء الله أوافيكم بها إذا جاءني الرد بإذن الله ... وبالله التوفيق

    جزاك الله خير أخي بن سليمان
    وسلمك من كل شر

  2. #12

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كما ذكرت في مشاركة سابقة أن لي وجهة نظر في آلية الأوبشن والحكم عليها . وقد راسلت الشبيلي والسويلم وموقع الاسلام اليوم بها

    وقد وصلني أول رد من الشيخ الشبيلي . وهاهو السؤال كاملا والجواب :

    السؤال :

    الموضوع: تجارة الأوبشن في العملات

    بسم الله الرحمن الرحيم

    فضيلة الدكتور / يوسف الشبيلي ... حفظه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بخير

    نحن مجموعة من المتداولين نمارس التداول في سوق الأوبشن في العملات الأجنبية مع بنك ساكسو بانك المعروف . ونرغب في سؤالكم عن حكم هذه التجارة .

    فضيلة الدكتور من الاشكالات التي تواجهنا عند الحديث عن شرعية الاوبشن عامة وفي العملات خصوصا أنه مما لا شك فيه أن الصرف يشترط فيه التقابض الفوري ، ولا يصح فيه تأجيل أحد البدلين . لكن هل يصح اعتبار الاوبشن من المواعدة على الصرف وليس الصرف الحالي ؟

    فآلية الأوبشن تقول أنني أطلب حق الشراء من سعر محدد خلال مدة محددة ، فيقوم مالك الخيار بمنحي هذا الحق على صيغة الوعد ويأخذ مني مبلغ مقابل التزامه لي بهذا الوعد .

    ويصبح لدي الحق في تنفيذ الوعد في أي لحظة خلال مدة الطلب .ولا يتم عند فتح عقد الأوبشن صرف أبدا . بل يتم الصرف عند انتهاء مدة العقد وتتم حينها فقط عملية الصرف بتقابض فوري وبدون تأجيل بالسعر المتفق عليه مسبقا عند الطلب

    ألا ترى يافضيلة الدكتور أن تخريج الاوبشن على كونه وعد بالشراء أقرب إلى الصحة من تخريجه على كونه بيع عربون مثلا كما يقول بذلك بعض أهل العلم ؟

    طبعا من المعلوم أن المواعدة على الصرف لا تجوز إذا كانت ملزمة للطرفين فهذا يدخل في نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن بيع الكالئ بالكالئ

    لكن الاوبشن عقد ملزم لأحد الطرفين فقط وهذا جائز من ناحية الأصل .

    لو افترضنا مثال : أن أحدهم يرغب في بيع سيارته بثلاثين ألف .

    فطلبت منه حق شراءها لمدة أسبوع مثلا بمعنى أن أقول له : أعطني وعدا ببيع السيارة بهذه القيمة لمدة أسبوع .

    وادفع مقابل هذا الوعد مبلغ متفق عليه يلزم مالك السيارة ببيعها لي لمدة أسبوع ويحميه في نفس الوقت من خطر تقلب الاسعار خلال مدة العقد فهل هذه الصفة تجوز ؟

    طبعا قد يعتبرها البعض بيع عربون . لكن هناك فرق بين بيع العربون والوعد بالبيع فبيع العربون يقتضي انتقال المبيع إلى المشتري وملكيته له . أما الوعد بالبيع فيظل المبيع في ملك البائع بحيث لو انتهت المدة ولم يكن المبيع في ملك البائع لأنه باعه مثلا . وكانت السلعة قد ارتفع سعرها فيحق للمشتري مطالبة البائع بفرق الثمن والربح من ذلك

    وهنا رابط من موقع اللجنة الدائمة يتحدث عن الوعد بالبيع مع اخذ العربون مقابل ذلك http://www.arabictrader.com/vb/uploaded/7928_kkk.rar

    ولو تسمح لي أن أطرح مثالا كاملا للتعامل في سوق الأوبشن في العملات : لو أردت شراء حق شراء اليورو دولار من سعر 1.4200 لمدة يوم واحد فقط فسأدفع مبلغ تسعين دولار تقريبا زائدا السبريد عشر دولار تقريبا

    هذا المبلغ هو ربح لمالك الخيار ابتداءا وهو خسارة لي في نفس الوقت ابتداءا

    أولا : اذا اتجه السعر للارتفاع سيرتفع معه قيمة الخيار وتصبح مثلا مائة وعشرين دولار وأستطيع وقتها بيع الخيار واخذ ربح ثلاثين دولار . في هذه الحالة أنا ربحت ومالك الخيار ربح السبريد . لاحظ انه هنا لم تتم عملية الصرف وإنما ارتفاع قيمة الخيار التي يحددها المالك حسب تحرك أسعار السوق يمكنني من بيع الخيار في أي وقت وجني ربح من ذلك .وهذا يعني وجود سوق داخلي لعقود الخيار يمكن جني الربح منه لكلا الطرفين دون حصول الصرف

    ثانيا : اذا اتجه السعر للارتفاع وتركته إلى نهاية مدة الخيار فسيتم تنفيذ العقد وحصول الصرف حسب السعرالمتفق عليه مسبقافي هذه الحالة اذا كان سعر السوق عند انتهاء المدة 1.4290 مثلا ، فإنني ربحت تسعين دولار وقد دفعت قيمة الخيار أيضا تسعين دولار فأكون لم أربح شيئا ويكون مالك الخيار لم يربح شيئا أيضا .وإذا كان سعر السوق عند انتهاء المدة أكثر من ذلك فهو ما أربحه وهو مايخسره المالك .

    ثالثا : اذا اتجه السعر للنزول ستنخفض معه قيمة الخيار وأستطيع بيع الخيار في أي وقت وتكون خسارتي حسب الفرق بين قيمة الخيار عند الدخول وقيمة الخيار عند الخروج ويكون المالك ربح السبريد زائدا خسارتي . تماما عكس الحال الأولى .

    رابعا : اذا اتجه السعر للنزول وتركته حتى نهاية مدة العقد فإن أي خسارة تحصل مهما كانت فإنني لا أخسر إلا قيمة حق الخيار التي دفعتها عند طلب الخيار وهي تسعين دولار

    هذه هي الآلية المعروفة في الأوبشن حسب النظام الأمريكي فقط وليس الأوروبي . حيث ان الأوربي ليس فيه الحالتين الأولى والثالثة . ويكون فيه مدة العقد محددة مسبقا من قبل السوق ولا يحددها العميل .

    نستخلص من آلية الأوبشن انه لا يوجد صرف خلال مدة الخيار ، حيث يتم احتساب الربح والخسارة حسب قيمة الخيار . ولو كان الصرف حصل لكان الربح والخسارة يحتسب حسب تحرك السوق وحسب قيمة العملة بالنسبة لسعر الدخول .

    أما الصرف فإنه يحصل بانتهاء مدة العقد ، وهنا يتم الصرف بشكل كامل وسليم حسب السعر المتفق عليه بدون تأجيل

    مع ملاحظة ان هناك أربع حالات لعقد الخيار . إما شراء حق الشراء مثل المثال المذكور أو شراء حق البيع وهو عكس المثال المذكور من حيث الربح والخسارة . وأكون فيه قد اشتريت الدولار مقابل اليورو .

    وهناك حالتين اخرى وهي ان يمنحني مالك الخيار الحق في ان اكون مالك الخيار . بحيث أن اكون الطرف المعطي والمتعهد بإعطاء الخيار .وفي هاتين الحالتين سأستلم قيمة الخيار ابتداءا وتنطبق عليّ جميع الحالات الأربع المذكورة مسبقا بصفتي مالك الخيار

    إن كانت هذه المعاملة تحتوي على الغرر فعلى اعتبار صحة ذلك فهل يصح اعتباره من الغرر اليسير ؟مع ان الغرر يعرفه بعض أهل العلم أنه : البيع المجهول العاقبة وهنا في الأوبشن الربح والخسارة معروفة مسبقا ومعلومة وليس هناك ادنى احتمال للمجهول

    أرجو افادتكم لنا مشكورين ماجورين نفع الله بكم وبعلمكم الجميع

    نص الجواب :

    أرى أنه لا فرق بين الوعد بالبيع (كما في الخيارات) وبيع العربون، وما يذكر من فروق فهي غير مؤثرة، فما ذكرته من أن بيع العربون يقتضي انتقال المبيع إلى المشتري فهو محل خلاف بين أهل العلم لاسيما إذا كان المبيع موصوفاً في الذمة والأقرب أن يرجع فيه إلى الشرط بين العاقدين، وكون مبلغ العربون يحتسب في بيع العربون من الثمن بخلاف ثمن الخيار غير مؤثر أيضاً إذ لا فرق بين أن يكون ثمن الالتزام جزءً من ثمن المبيع أو مضافاً إليه.وعلى هذا فأرى أن الوعد بالمصارفة لا يصح لعدم التقابض. وقد تكلمت عن هذه المسألة باستفاضة في كتابي: الخدمات الاستثمارية في المصارف. والله أعلم.


    رأيي : أرى أن الشيخ اتفق معي على أن الاوبشن وعد بالبيع أقرب من كونه بيع عربون

    لكن ياليته علق على مسألة المواعدة في الصرف من حيث إذا كانت ملزمة للطرفين أو ملزمة لأحدهما كما ذكرت انا في سؤالي .

    عموما أرى أن المسألة تنحصر في مسألة المواعدة على الصرف إذا كانت ملزمة لأحد الطرفين ... والله أعلم

  3. #13

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    رأيي : أرى أن الشيخ اتفق معي على أن الاوبشن وعد بالبيع أقرب من كونه بيع عربون

    جزاك الله خير أخي الغالي
    الأوبشن في نشاته الاولى بين صاحب الأسهم والمشتري
    هو إتفاق بيع
    نعلم ذلك إذا علمنا أن تجارة الاوبشن عبارة عن
    تداول لعقد اتفاق .. أبرم مسبقا بين بائع الأسهم والمشتري
    ودفع المشتري مبلغا مقدما كعربونا لهذا الاتفاق وضمانا لحق بائع الأسهم في حال إلغاء الصفقة
    والمادة المتداولة في السوق هي هذا العقد
    فهو في حقيقة الامر ليس بيع عربونا

    بل هو
    بيع حق وشراءه
    يعني التفسير الاقرب له هو
    تداول حق إبرام صفقة بشروط معينة


    اما بخصوص شرعية وآلية الأوبشن في العملات
    فلا تعليق لدي

    بارك الله فيك


  4. #14

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )



    أحب أن اضيف هذا البحث الشرعي المفصل عن عقود الأوبشن (عقود الخيار)

    وهو من أفضل البحوث التي تكلمت عن عقود الخيار وقد جمع فيها الكاتب بين أقوال العلماء كلها

    أترككم مع البحث ... في المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: pdf sook.pdf‏ (246.1 كيلوبايت, 590 مشاهدات)

  5. #15

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    جزاكم الله خير

    الاخ جابر والاخ بن سليمان

  6. #16

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    الاستاذ جابر حفظك الله
    أرجوا التكرم بإعطائي العربون ( الأوبشن ) كيفيتها وماهيتها بالتفصيل من غير زيادة او نقصان حتى أعرضها على أحد مشائخي المتخصصين في مجال الإقتصاد وهو الدكتور على السالوس ، حتى ينظر إليها
    لأنه كما تعلم الحكم على الشيء فرع عن تصوره
    بارك الله فيك

  7. #17

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    أخي الغالي أبو الزبير


    صفة وماهية تداولات الأوبشن بالمختصر المفيد تتلخص في النقاط التالية :
    • انت تتفق بموجب عقد مع صاحب الأسهم على شراء سهم معين بسعر محدد خلال مدة محددة وتدفع له عربونا كسعر رمزي عن كل سهم على أن تكمل المبلغ خلال الفترة المحددة .
    • عند امتلاكك هذا العقد فإنك تمتلك الحق ( ولست ملزما ) في تنفيذ الصفقة متى قمت بإكمال المبلغ المتبقي كما يمكنك إلغاء الاتفاق مقابل تنازلك عن العربون الذي دفعته عند الاتفاق .
    • صاحب الأسهم ملزم ببنود العقد ولا يمكنه التراجع عن الصفقة مادمت قد اكملت المبلغ الكلي للأسهم خلال الفترة المحددة .
    • يمكن تداول هذا العقد بين المستثمرين ويرتفع ثمنه كلما ارتفع سعر السهم محل العقد .
    • صاحب الأسهم لا يمانع بتداول العقد ومستعد لتنفيذ العقد لمن يحمله ويسدد المبلغ المتبقي .


    أظن أن هذه هي النقاط المهمة في الموضوع

    وفقك الله لما يحب ويرضى

  8. #18

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    السلام عليكم

    بعد بحث طويل وعميق استطعت الوصول إلى مجموعة من البحوث الشرعية عن عقود الاوبشن

    وهي عبارة عن اجتماعات وبحوث ومناقشات وقرارات مجمع الفقه الاسلامي

    والتي ضمت العشرات من علماء الشرعية والاقتصاد ... أتمنى أن يكون فيها الفائدة للجميع
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  9. #19

    افتراضي رد: الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )

    السلام عليكم
    اخي بن سليمان
    لقد قرات الموضوع وايضا الردود فوجت هناك خلط كبير فيما تم التطرق له
    ومن باب طرح الموضوع ببساطه حتى القارئ يستطيع الفهم وعدم التعقيد
    فتورىالشيخ الشبيلي في تحريم الاوبشن في العمولات لاشك انها محرمه ليس للاوبشن بذاته وانها لغيره ..... لان الاوبشن اداة يتم التعامل فيها
    الاوبشن هو بيع العربون وهو الاقرب لها وليس الوعد بالشراء لان الوعد بالشراء لا يشترط فيها دفع جزء من العوض بخلاف بيع العربون التى يشترط دفع جزء من العوض


    السؤال الاول:هل الاوبشن اداة ؟ ام معامله محرمه لذاتها؟

    ووفقنا الله لها هو خير ورزقنا التقوى والعمل الصالح

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفتوى والحكم الشرعى لتجارة الأوبشن
    بواسطة محمود صقر في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-07-2016, 01:21 AM
  2. العربون المتداول في سوق الخيارات :: الأوبشن ::من الألف إلى الياء ::
    بواسطة جابر نفاع في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 176
    آخر مشاركة: 27-03-2012, 07:11 PM
  3. سنتعلم سويا الأوبشن ( الدخول لعالم الأوبشن )
    بواسطة محمد الغباري في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 21-01-2011, 06:21 PM
  4. █◄►█ هدية أخوانكم في المتداول العربي اليكم ( كتاب نماذج وانماط الشارت ) █◄►█
    بواسطة عبدالكريم1 في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 05-12-2009, 02:00 PM
  5. الحكم الشرعي للعربون المتداول ( الأوبشن )
    بواسطة جابر نفاع في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 25-12-2008, 07:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا