السويمة (رويترز) - قال المدير المسؤول عن الشرق الاوسط في بنك الاستثمار السويسري يو.بي.اس يوم الجمعة ان البنك يتوقع انتعاش أعماله في المنطقة مع سعي الشركات لاعادة الهيكلة وانه عزز وجوده في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.
وقال بير اي. لارسون الرئيس التنفيذي السابق لناسداك دبي انه مازال " متشائما" بشأن الاقتصاد العالمي لكن منطقة الخليج في حال أفضل اذ انها لم تواجه مشكلة أصول تنطوي على مخاطر مثل البنوك في الولايات المتحدة وأوروبا.
وأبلغ لارسون الصحفيين على هامش على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت بالاردن "نتوقع انتعاش الاعمال لان الشركات تسعى لاعادة الهيكلة."
وأضاف "اعتقد اننا سنشهد انتعاشا بطيئا... لم يمر الاسوأ بعد."
وأدلى كريستوفر نيهوس مدير استثمارات البنك في الشرق الاوسط وشمال افريقيا بتصريحات مشابهة وأضاف ان الشرق الأوسط يحتاج لاسعار نفط حول مستوى 60 دولارا للبرميل لينتعش بمعدل أسرع."
وانخفضت أسعار النفط الى أكثر من نصفها مسجلة بعد أن بلغت ذروتها قرب 150 دولارا للبرميل في يوليو تموز الماضي بعد ان أضر التباطؤ العالمي بالطلب على النفط.
وزاد البنك عدد العاملين به في السعودية في الربع الاول من العام بعد أن حصل على ترخيص مشروط لادارة أصول خاصة وثروات في المملكة قبل عام.