أساسيات المتاجرة في الأسهم الامريكية والعالمية وعقود الخيارات

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 64

الموضوع: التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي

  1. #1

    افتراضي التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي

    السلام عليكم أخوتي

    لقد لاحظت ان معظم الأخوة هنا في المنتدى يتحدثون عن الأستراتيجيات الخاصة بالتحليل الفني فقط. و لا يولون إهتمام كبير بالتحليل الأساسي.

    مع أن التحليل الأساسي هو المحرك الرأيسي في سوق العملات. فوجود العملات للتداول في مثل هذا السوق يجعلها سلعة إختلاف سعرها يكون ناتجا للعرض و الطلب الموجودة حاليا في السوق على نفس العملة.

    و إختلاف العرض و الطلب يكون ناتجا على تباين المؤشرات القياسية لإقتصاديات منكقة العملة محل الدراسة.

    و سوف أقوم هنا بإذن الله بشرح مفصل لمعظم المؤشرات الإقتصادية المهمة. و من بعدها سوف نستخدم نفس الموضوع في تحليل نفسية المتداوليين على العملات من ناحية التحليل الأساسي.

    و أليكم هذه المقالة الإفتتاحية في هذا المجال.

  2. #2

    افتراضي

    في مجال الفوركس الكثير من المهتميين بالمجال كتبوا في أبحاثهم أن التحليل الأساسي يكون له أهمية كبيرة في توقع إتجاة السوق للفترات الطويلة (أكثر من سنة) و أن التحليل الأساسي يكون جيد في توقع الإتجاة للسوق للفترات الأقصر (صفر الى 90 يوم). و لكن إدماج كلا من العلمين يكون جيدا جدا في التوقع بإتجاة السوق للفترة من 3 شهور إلى سنة.

    و بالرغم من ذلك و بالتجربة إتضح عكس ما قيل في الأبحاث السابقة الذكر حيث أن التحليل الأساسي للفترات الزمنية الكبيرة يمكنه التوقع للموجات الفنية طويلة الأجل و أن التحليل الأساسي يشكل تطورات هذه الموجات قصيرة المدى.

    و منما سبق يتضح أن التحليل الأساسي و التحليل الفني مكملين لبعضهم البعض في التداول داخل السوق.

    فعلى سبيل المثال يمكننا أن نأخذ في الإعتبار الإنخفاض الذي حدث في الدولار/ين سنة 1999. حيث فقد الدولار الأمريكي 16% من قوته أمام الين في خلال تلك السنة حيث وصل إلى مستوى الـ 101.90 و قد كان السعر اللأقل خلا تلك السنة.

    كلا من المحلليين الفنيين و الأساسيين قاموا بتفسير هذه الحركة من المنطلق الخاص به.

    التحليل الأساسي: أسند هذه الحركة إلى إستمرار تدفق رؤوس الأموال في الإستثمار في الصول اليابانية و الذي كان مؤشر قوي لثقة المستثمرين في نمو السوق اليابانية.

    التحليل الفني: أسند هذه الحركة إلى وجوب إنخفاض سعر الزوج بعد ما كان قد وصل إلى مستويات الـ 115.

    و من هذا يتضح أن المحلليين الأساسيين و الفنيين وصلوا لتفسيير لتلك الحركة و لكن الأفضلية في هذه الحركة كانت للمحلليين الفنيين حيث أنهم لاحظوا مدى الإختراقات الحادثة لكل مستوى من مستويات الدعم التي كانت في طريق الزوج إلى أن وصل لهذا المستوى.

    و على العكس تماما، فالمحلل الفني الذي ليس لديه أي خلفية عن التحليل الأساسي و الأخبار الإقتصادية التي تؤدي لحركة الأسواق فإنه لم يعرف كيفية التعامل مع الصعود الكبير الذي حدث في اليورو/دولار بعد صدور مؤشر بيان Ifo بشكل أفضل من المتوقع في 19 يوليو 1999. قبل صدور هذا الخبر كانت أسعار الزوج عند مستوى 1.010 و كانت أقل المستويات على الإطلاق للزوج و كان معظم المتابعيين للسوق يتوقعون نزوله إلى أقل من 1 دولار (محلليين فنيين أو أساسيين). و لكن المحللين الأساسيين الذين أنتبهوا لصدور هذا التقرير الجيد لأهم دول منطقة اليورو و هي المانيا قد تمكن على الأقل من أن يخرج من مراكز بيع اليورو امام الدولار التي كانت له في السوق أن لم يكن قد إستثمر هذا التقرير في شراء اليورو من هذه المستويات و التي لم يصل لها من بعد هذه المرة حتى تاريخ كتابة هذه المقالة، ففي هذا اليوم اليورو قفز أمام الدولار إلى 200 نقطة ثم 260 في اليوم الذي يليه و 160 نقطة في اليوم الثالث و في خلال أسبوعين وصل اليورو إلى 800 نقطة إرتفاعا من هذا المستوى.

    لم يكن تقرير الـ Ifo هو الشئ الوحيد الذي قام بتحريك السوق في هذا الإتجاة بهذه السرعة و لكن كانت هناك عوامل كثير مساعدة منها انتظار المستثمريين رفع البنك المركزي الأوربي لأسعار الفائدة و لكن كان تقرير الـ Ifo هو بداية هذه الحركة.

  3. #3

    افتراضي

    هذا المنطلق يتضح لنا أن إستخدام التحليل الأساسي و التحليل الفني سويا يؤدي إلى إتخاذك لمعظم القرارت السليمة في السوق.

    فعلا سبيل المثال نفترض صدور بعض المؤشرات الإقتصادية التي توضح مدى حالة سوء الأسواق الأمريكية على سبيل المثال فليس من الطبيعي أن تقوم في مثل هذه الأوقات بشراء الدولار و لكن يمكنك في هذه الأحيان شراء اليورو مثلا من على أدنى سعر له أمام الدولار، للتوضيح من النظرة الفنية فإننا نقوم بإنتظار صمود أحد المستويات السعرية في إنخفاض سعر اليوروظدولار مع توافق ذلك مع وجود مؤشر الأستوكاستك تحت مستوى الـ 25 فنقوم في هذه الحالة بشراء اليورو/دولار من هذا المستوى. وهذه هي أحدى أساليب تضمين التحليل الفني و الأساسي مع بعضهم في التداول في أسواق العملات.

  4. #4

    افتراضي

    منه نستنتج أن وجود التحليل الفني جنبا إلى جنب مع التحليل الأساسي عاملان أساسيان لتحليلك الناجح إنشاء الله لسوق العملات النقدية. و مع ذلك فيوجد عاملين أخرين يؤدون إلى فهم حركة السوق على المدى القصير للسوق. و هما التوقعات Expectations و النفسيات Sentiment.

    التوقعات التي تكون منتظرة للخبر قبل صدوره ، فهي تؤثر بشكل كبير في الحركة المتوقعة للسعر الخاص بالعملة في المستقبل القريب. فعلى سبيل المثال صدر إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة الأمريكية 7% أعلى من سابقه الذي كان 5% فليس من الضروري أن يتحرك سعر الدولار لإرتفاع لو أن التوقعات كانت أن يصدر هذا المؤشر بـ 8% مثلا، ففي هذه الحالة تكون الـ 7% نتيجة مخيبة للآمال و التي سوف تتسبب في حركة مختلفة للسوق لو أنك لم تكن تعرف النسبة المتوقعة لإجمالي الناتج المحلي.

    و بالرغم من ذلك فإن التوقعات يمكن أن تبطل بفعل نفسية المتداوليين في السوق، هي عبارة عن النظرة العامة للمتعاملين في السوق لإقتصاد الدولة محل الدراسة. و على هذا و كما ورد في المثال السابق فأن صدور إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة الأمريكية بـ 7% و اقل من المتوقع بـ 1% فمن الممكن أن لا يتأثر السوق بهذه البيانات للنظرة الإيجابية المتوقعة للسوق الأمريكية.

  5. #5

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [B]نبدء شرح المؤشرات الرئيسية في التحليل الأساسي[B]

    [align=right]ميزان التجارة (عجز أو فائض)[/align]

    [align=right]هو الفرق بين صادرات و واردات الدولة، فيكون الفائض في ميزان التجارة عندما يزيد حجم الصادرات عن الواردات و العكس عندما يزيد حجم الواردات عن الصادرات فيسمى هذا بالعجز في ميزان التجارة.

    و من هنا فإن زيادة الصادرات تؤدي إلى زيادة الفائض أو تقلقيل العجز في ميزان التجارة الذي بدوره يؤثر في إجمالي الناتج المحلي GDP مما يؤثر في نمو إقتصاد الدولة. و العكس بالنسبة لزيادة الواردات.

    و الزيادة في الواردات يمكن أن تعكس زيادة في الإستهلاك المحلي.

    ميزان التجارة الأمريكية في عجز منذ 1970، و اليابان هي الدولة الوحيدة من بين الدول التي نهتم بها في الفوركس التي لديها فائض في ميزان تجارتها للطبيعة الإقتصادية الخاصة بها حيث انها تعتبر مصنع العالم.

    صدور ميزان تجارة إيجابي يعكس زيادة في النمو مما يساعد على زيادة سعر الفائدة. و العكس صحيح.[/align]

  6. #6

    افتراضي

    شكرا لاخي محمد
    متابع لكل ما تكتبة .. لاأريد ان أقاطع استرسالك في الشرح لكن حبيت اشكرك
    على هذاالطرح المميز ..لي عودة للموضوع ..لاحقا ان شاءالله ..

    ..
    ◄ بالاقتصاد يمكن اصلاح ما تفسده السياسة ►

  7. #7

    افتراضي

    [align=right]Beige Book Fed Survey[/align]

    [align=right]يعرف رسميا بتقرير الحالة الإقتصادية الحالية و هو يصدر ثمان مرات في السنة من خلال البنك المركزي الفيدرالي الأمريكي، و يتضمن تفاصيل الحالة الإقتصادية الخاصة بالمنطقة من خلال تقارير البنوك و الإقتصاديين و المحلليين و العديد من المصادر الأخرى.

    و هو يغطي جميع المعلومات المتوفرة للنشاطاط الإقتصادية الخاصة بالمنطقة و هو عادة يغطي فترة 4 أسابيع و يصدر بأسبوعين قبل إجتماع لجنة الـ FOMC و الذي ينعقد أيضا 8 مرات في السنة.

    تكمن الفائدة من هذا المؤشر أنه يعطي تصورا للسياسة النقدية المتبعة من لجنة الـ FOMC و يعطي تصور عن قرار سعر الفائدة.[/align]

  8. #8

    افتراضي

    مؤشر الأسعار للمستهلكيين :

    يقيس التغير في الأسعار لسلة من السلع و الخدمات على مستوى المستهلك النهائي، بداخل المجال الإقتصادي للمنطقة محل الدراسة.

    و تلك السلة تشمل جميع السلع أو الخدمات الأخرى التي يستخدمها الناس في معايشهم اليومية. و هي مقسمة إلى سبع عناصر (السكن و الطعام و وسائل المواصلات و الرعاية الصحية و الأجهزة و وسائل الترفيه و آخرى). كلا منهم يقاس بمقدار أهميته للمستهلك.

    و هو يعتبر مؤشر قمي من مؤشرات التضخم، حيث يعطي صورة عن الإرتفاع أو الزيادة في الأسعار.

    و لكن المحلليين يركزون على هذا الرقم بإستثناء عناصر الغذاء و الطاقة و في هذه الحالة يسمى بالـ Core CPI كي يحصلون على صورة أدق عن حركة التضخم في البلاد. حيث أن الغذاء و الطاقة من العناصر التي من الممكن أن يزيد أو يقل سعرها بناء على متغيرات أخرى غير التغير في الإقتصاد الداخلي مثل الأحوال الجوية أو الحروب أو الطاقة.

  9. #9

    افتراضي

    التضخم :

    و هو يقيس مقدار التغير في الأسعار في إقتصاد المنطقة محل الدراسة في فترة زمنية محددة، هذا التغير ينشاء من تغير في أحدى مظاهر الإقتصاد الجزئي لهذه المنطقة (مثلا التغير في أسعار المنتجات الإستهلاكية و إرتفاع أسعار الطاقة المستخدمة للإنتاج تعد من مظاهر زيادة نسبة التضخم) و من الممكن قياس أو توقع زيادة أو نقص التضخم بالزيادة في مؤشر أسعار المستهلكيين CPI

    من أحدى مظاهر التضخم الخلال بين العرض و الطلب على سعر معين (عند سعر معين للسلعة يزيد الطلب عن إجمالي المعروض من السلعة في الأسواق - في هذه الحالة يجب أن يزيد سعر السلعة كي يتعادل إجمالي المعروض من السلعة مع إجمالي المطلوب من نفس السلعة)

    و آخر مصدر من مصادر التضخم هي التضخم الناتج عن الزيادة في الأجور - الزيادة في الأجور عنها في عجلة الإنتاج داخل نفس المنطقة محل الدراسة يؤدي إلى زيادة الطلب على السلع بدون أي زيادة في الإنتاج مما يؤدي إلى إرتفاع الأسعار ليعادل إجمالي المعروض الطلب الموجود على السلع. و هذا بدوره يؤدي إلى مطالبة العمال بزيادة في الأجور - و هكذا.

  10. #10

    افتراضي

    مؤشر أسعار المنتجيين :

    يقيس مقدار التغيير في أسعار السلع المستوردة من خلال المنتجيين المحليين (الخامات الأوليه المستخدمة في التصنيع).

    و هي تستخدم كمؤشر للتغير في تكاليف المواد الخام المستخدمة في التصنيع (فبزيادة التكاليف بدون أي زيادة في الإنتاج يؤدي إلى زيادة التكلفة على المنتج النهائي).

    زيادة مؤشر أسعار المنتجيين يعتبر مصدر من مصادر التضخم لأنه بدوره يؤثر على أسعار السلع المعروضة للمستهلكيين CPI.

صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التحليل الفنى لليورو مقابل الدولار 22-10-2013
    بواسطة Mariam Ali في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-10-2013, 03:14 PM
  2. التحليل الفني الأسبوعي لليورو مقابل الدولار
    بواسطة Mohamed saber في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-07-2013, 01:09 AM
  3. التحليل الفني لليورو مقابل الدولار ، بعد قرار الفيدرالي الأمريكي
    بواسطة Mohamed saber في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2013, 10:32 PM
  4. التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي
    بواسطة محمد إسماعيل في المنتدى موسوعة التحليل الفني Technical Analysis Encyclopedia
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 09:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا