شهدت أسواق الأسهم الضغوط خلال الأسبةع الماضي حيث صدرت تقارير بأن كوريا الشمالية سوف تطلق صاروخا في عيدها القومي يوم 9 سبتمبر
دفع ذلك المستثمرين و المتداولين للتوتر و لم يريدوا الإلتزام بالتداول في إتجاه ما قبل هذا الحدث و لذلك شهدنا تداول أسواق الأسهم داخل نطاق مع ميل هبوطي الأسبوع الماضي. و لكن اليوم ، إستيقظنا لنجد أنباء تتحدث عن عدم قيام كوريا الشمالية بأية إختبارات
خلال عطلة نهاية الأسبوع و أدي ذلك إلي تعافي أسواق الأسهم العالمية بدءا من آسيا.

إفتتحت الكثير من أسواق الأسهم بفجوة بينما إفتتحت أسعار الذهب بفجوة هبوطية. إستمر هذا التعافي أثناء الجلسة الأوروبية و يرجح أن يستمر ذلك في الجلسة الأمريكيه