قال محمد سنوسي باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك يوم الأحد إن المنظمة وكبار المنتجين الآخرين قد يتخذون "بعض الإجراءات الاستثنائية" العام القادم لإعادة التوازن إلى سوق النفط.

وقال باركيندو للصحفيين خلال منتدى الطاقة الهندي الذي تنظمه سيرا ويك في نيودلهي "هناك توافق متزايد...على أن عملية إعادة التوازن تتم. نحقق تدريجيا ولكن بشكل مطرد أهدافنا المشتركة والنبيلة".

وأضاف بدون إسهاب "لتعزيز ذلك في العام القادم، ربما يتم اتخاذ بعض الإجراءات الاستثنائية بهدف استعادة هذا الاستقرار على أساس مستدام يمضي قدما".

وقال إن منتجي نفط آخرين قد يحضرون اجتماع أوبك في 30 نوفمبر تشرين الثاني.

وأضاف أن المشاروات جارية بشأن تمديد اتفاق خفض إنتاج أوبك لما بعد 30 مارس آذار.

ينتهي أجل الاتفاق المبرم بين أوبك وروسيا ومنتجين آخرين على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا في مارس آذار.

وقال باركيندو إنه غير قلق من زيادة إنتاج النفط والغاز الصخري في الولايات المتحدة.

وتابع "إنها سوق كبيرة والطلب قوي جدا. فيما بين النصف الأول والنصف الثاني هذا العام، نما الطلب بنحو مليوني برميل يوميا، وهذا قوي للغاية.

"لذا كل فرد لديه دور ليؤديه".

المصدر رويترز