كانت أسواق الأسهم حول العالم مستقرة و لازالت صعودية مع إلتقاط الثقة مجددا في أسواق الأسهم و تحسن معنويات المخاطر. بعد حالة الضبابية في ألمانيا بسبب الإضطرابات السياسية و في الولايات المتحدة بسبب رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي و مشروع قانون الإصلاح الضريبي رأينا بعض التصحيح في الأسواق و بدأت المعنويات و الثقة تتحسن بينما وصلت المشكلتان إلي نتيجة منطقية. ساعد ذلك أسواق الأسهم علي الصعود حيث لازال مؤشر داكس يتلقي الدعم و تجاهلت أسواق الأسهم الأمريكية الأنباء المتعلقة بالإختبار الصاروخي من قبل كوريا الشمالية و واصلت الصعود
.
إجتماع منظمة أوبك الهام القادم

ننتظر خطاب ليلين و يرجح أن يؤدي إلي بعض التقلبات في الأسواق مع إجتماعات أوبك و بيانات مخزونات النفط الأمريكي. كانت أسعار النفط متقلبة مؤخرا حيث أشارت تقارير إلي أن منتجي النفط لا يميلون لمواصلة خفض الإنتاج خلال 2018 و سيوضح الإجتماع ذلك علي الأرجح. كما أن رفع أسعار الفائدة في ديسمبر مؤكد إلي حد ما و كان يحتاج الدولار للمزيد من التأكيد من قبل باول رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي القادم حتي يحصل علي الدعم.